7 تقنيات للتدوين أكثر فعالية | most effective blogging techniques

كيفية الاستفاده من التقنيات المتاحة للتدوين لتكون اكثر فعالية

 مع تحديث الخوارزميات، وزيادة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، والتكيف مع استراتيجيات التسويق، كانت طريقة واحدة مجربة وحقيقية لتوليد حركة المرور إلى موقع الويب الخاص بك والصفحات المقصودة ثابتة، التدوين خاصة على ووردبريس والمنصات المماثلة، هو واحد من أسهل الطرق وأكثرها قابلية للتحكم لزيادة نجاح تسويق المحتوى الخاص بك، ستجد أدناه حفنة من تقنيات التدوين الأكثر فعالية لتحويل مدونتك إلى أداة التسويق الأكثر قيمة التي تملكها.


7 تقنيات للتدوين أكثر فعالية | most effective blogging techniques
تقنيات التدوين


1 - اختيار الموضوع المثالي


معرفة ما تكتب عنه هو الجزء الأكثر صعوبة في التدوين، استنادا إلى عملك وصناعتك والغرض العام من التدوين (الذي يجب عليك تحديد أهداف له)، ربما يكون لديك مئات الأفكار النصفية حول ما يجب التدوين عنه، ومع ذلك قبل البدء في الكتابة، تتصالح مع حقيقة أن هناك الآلاف من المدونات الأخرى التي تحاول بالفعل القيام بنفس الشيء، ما الذي يميزهم؟ حسنا، هذه الإجابة سهلة:


  • تستفيد المدونات الشعبية والفعالة من الأحداث الشائعة وثقافة البوب والأخبار، يمكنك القيام بذلك عن طريق التحقق من المنافسة والبقاء على اطلاع على صناعتك.


  • تقوم هذه المدونات بالإبلاغ بدلا من الترويج، الناس لديهم الوجبات الجاهزة ويلاحظون دعوة إلى العمل، وربما يشاركون أو يحبون مدونة لأنهم يعتقدون أن الآخرين سيستمتعون بها.


  • بالإضافة إلى كونها غنية بالمعلومات، فإن المدونات الناجحة مسلية، تخلى عن اللغة الضيقة والجمل الثلاث التقليدية، وهيكل مقال مدرسة الدراسات العليا.


  • المدونات الناجحة لها أيضا عمر طويل.


يعد اختيار موضوع يعمل تحديا، على الرغم من وجود استراتيجيات أخرى يمكنك استخدامها لتبسيط العملية.


2 - إبقاء الكلمات الرئيسية تحت السيطرة


في كثير من الأحيان، يشكل المدونون محتواهم ومواضيعهم حول كلمة رئيسية، كما ذكرنا فإن تقنيات التدوين الأكثر فعالية تتخلى عن أي كتابة ترويجية مفرطة؛ وهذا لا يعني أنه لا يمكنك رمي اسم عملك ومعلومات الاتصال بك في المزيج، فقط اجعله في الحد الأدنى.


بالنسبة للكلمات الرئيسية، يمكنك الاستفادة من العبارات الأخرى التي استخدمتها بالفعل لتحسين محركات البحث والتسويق لمحاولة زيادة وجود مدونتك في عمليات البحث، إذا كنت مترددا في الكلمات الرئيسية فمن الأفضل الحصول على مساعدة تسويقية احترافية؛ تعاقب Google المواقع التي تفرط (حتى عن طريق الخطأ) في استخدام محسنات محركات البحث.


3 - سؤال المحتوى


لذلك لديك موضوعك، وبعض الكلمات الرئيسية للاختيار من بينها، وأنت مستعد للذهاب، لكن هذا هو المكان الذي تصبح فيه الأمور صعبة لأنك تواجه تحديا لكتابة بضع مئات من الكلمات بالفعل، هذا ليس سهلا للمسوقين ذوي الخبرة الإعلانية أيضا، ولكن باستخدام الأبحاث والاقتباسات والمعلومات المشروعة الأخرى، يمكنك استخدام محتوى الحشو عند الكتابة، محتوى الحشو هو المسافة بين الأفكار والأفكار والديباجة التي تقدم النقاط، بالنسبة لغير الكتاب محتوى الحشو بسيط.


4 - الجودة مقابل الكمية


من بين تقنيات التدوين السبع الأكثر فعالية هذه، خذ رقم 4 على محمل الجد، سيبدأ المدونون الأكثر حماسة في ضخ المحتوى دون علامات على التوقف، يفعلون ذلك لزيادة وعي مدونتهم ومشاركاتهم الاجتماعية وتعزيز حملتهم، هل يعمل؟ ليس حقا.


اقض بعض الوقت في كل مدونة واكتب شيئا تفخر بمشاركته أو قد تكون مهتما بقراءته، أحد أفضل الأشياء التي يمكن القيام بها هو إنشاء جدول زمني للنشر ومحاولة إنشاء مدونة كل بضعة أيام، سيؤدي ذلك إلى تقليل أي مشاكل مفرطة في الكمية ونقص الجودة.


في سياق آخر، من المهم أن تقوم بالتحرير والتحقق من الحقائق والتأكد من عدم وجود أخطاء نحوية أو إملائية، هذه تطفئ القراء وتظهر أن المدونات متسرعة.


5 - المشاركة الاجتماعية


بمجرد الكتابة، حان الوقت للبدء في العثور على قراء لمدونتك، تحتوي معظم المنصات على عناصر واجهة مستخدم سهلة لمشاركة المشاركات على تويتر وفيسبوك؛ تعتاد على استخدامها، بمجرد المشاركة انظر إلى مشاركاتك لمعرفة الموضوعات التي كانت أكثر نجاحا من غيرها.


6 - التدوين دائما


المدونات الناجحة قادرة على توليد محادثة من معجبيك ومتابعيك على وسائل التواصل الاجتماعي، إذا اندلعت مناقشة في التعليقات على سبيل المثال، فهذا مؤشر جيد على أن هناك مجالا لمدونة أكثر شمولا حول نفس الموضوع، حتى فكر في سؤال قرائك عما يريدون القراءة عنه.


7 - ما بعد المدونة


احتفظ بقائمة بمواضيعك السابقة وتذكر أنه يمكنك دائما مشاركتها مرة أخرى، هذا مفيد عندما يكون هناك تحول كبير في الصناعة ويبدأ الناس في البحث عن مدونات معينة، بالنسبة لحملتك الخاصة فإن معرفة تقنيات التدوين الأكثر فعالية التي تناسبك هي أهم خطوة.

إرسال تعليق