ما هو المشروع في إدارة المشاريع: دورة الحياة، والمزيد | life cycle of project

دليلك لفهم ما هو مفهوم المشروع في ادارة المشاريع

 المشاريع مؤقتة، بغض النظر عن عدد السنوات التي تستمر فيها، وذلك لأن المشاريع موجودة لحل مشاكل معينة وتحقيق أهداف محددة بكفاءة.



ما هو المشروع في إدارة المشاريع: دورة الحياة، وأكثر من ذلك | life cycle of project
ما هو المشروع


وبالتالي يتم تحديد حجم المشروع من خلال طبيعة المشكلة التي يقصد حلها، ومع ذلك فإن فوائد إدارة المشاريع في المنظمات تتجاوز مجرد الحفاظ على الموارد المخصصة للمشروع، بما في ذلك الجداول الزمنية والتكلفة والمنجزات والنطاق، يكمن الاختلاف في القيمة والكفاءة التي توفرها إدارة المشاريع، يتحكم مدير المشروع بشكل كامل في المشروع ويعمل على إبقاء جميع أصحاب المصلحة على نفس الصفحة، يمنح هذا فرق المشروع الفرصة للتعاون في المهام وامتلاك رؤية المشروع والمواءمة معها في سياق تنفيذ مهامها.


تعريف المشروع


المشروع هو مزيج من الأهداف المحددة التي يتعين تحقيقها في غضون فترة محددة، إنها فرصة ممتازة لتنظيم عملك وأهدافك غير التجارية بكفاءة، من المتوقع أن تؤدي التغييرات التي تم إجراؤها في عملية إنجاز المشروع أداء أفضل، عندما تعمل في مشروع مكتبي فإنه يتطلب من خبراء من إدارات مختلفة أن يجتمعوا، عندما تعمل على مشروع مدرسة / كلية، فإنك تتعاون مع زملائك الطلاب لتحقيق الهدف، أثناء العمل على مشروع شخصي ستنسق مع عائلتك أو أصدقائك لتحقيق الأهداف المحددة، لذلك يمكننا القول إن فردا واحدا يمكنه امتلاك هذا المشروع، ولكنه نشاط جماعي، يعرف هؤلاء الأشخاص باسم مديري المشاريع.


أهمية إدارة المشاريع


إن أهمية إدارة المشاريع تتقاطع مع مختلف الأعمال التجارية والصناعات، في حين يمكن تحقيق الأهداف والغايات في أي مكان، فإنها تتحقق بشكل أفضل وأكثر كفاءة في إطار هيكل إدارة المشروع، في البداية تم حجز إدارة المشاريع للمشاريع الخاصة، على سبيل المثال تقديم منتجات جديدة و مبتكرة أو بدء تحول رقمي، اليوم، تتبنى المزيد من المنظمات وخاصة الكبيرة منها إدارة المشاريع للمهام التشغيلية الأكثر روتينية لإنجازها بشكل أكثر كفاءة وتقديم قيمة أعلى.


تتضمن إدارة المشروع التخطيط والتنفيذ والرصد السليمين، إنه يساعد في زيادة فرص تحقيق النتائج المثلى للأهداف المحددة مسبقا، إنه يمكن مديري المشاريع وأصحاب المصلحة الآخرين من تحليل أهمية أي مشروع معين للمنظمة والاستفادة من موارد الأعمال التجارية بشكل مناسب، في جوهرها تساعد إدارة المشاريع في تحديد نطاق المشروع وميزانيته وعمليته بدقة.


خصائص المشروع


ما الذي يؤهل التعهد ليكون مشروعا؟ ربما تكون قد عملت بالفعل على مشروع دون أن تدرك ذلك، فيما يلي الخصائص السبع التي تحدد المشروع:


المشاريع مقيدة حسب الوقت


كما رأينا بالفعل المشاريع مؤقتة بطبيعتها، هذا يعني أن جميع المشاريع قد حددت أوقات البدء والنهاية التي يتم من خلالها ولادة مفهوم المشروع وتخطيطه وتنفيذه وتسليمه، بمجرد تحقيق أهداف المشروع يقترب المشروع من نهايته، بالإضافة إلى الموارد الزمنية ترتبط المشاريع أيضا ضمن قيود النطاق والجودة والتكلفة، وبالتالي يتم صياغة أهداف المشروع ضمن الموارد المتاحة.


ومع ذلك، تم إنهاء المشاريع عدة مرات قبل وقت الانتهاء المخطط لها أو قبل تحقيق أهدافها، يحدث هذا غالبا عندما يتضح أن المشروع لم يعد قابلا للتطبيق.


المشاريع هادفة


يعرف معهد إدارة المشاريع المشروع بأنه مجموعة من الموارد البشرية وغير البشرية في مشروع مؤقت لتحقيق غرض محدد.


تبدأ المشاريع لتحقيق أهداف محددة مقابل الموارد المتاحة، بعد تحقيق الغرض من المشروع سيتم إغلاق المشروع، يتم توثيق الأفكار التي تم استخلاصها منه للرجوع إليها، مع تقدم المشروع خلال المراحل المحددة مسبقا، يتم الرصد والتقييم لضمان تحقيق سبب وجود المشروع وأهدافه وفقا لذلك.


تقدم المشاريع من خلال دورة حياة لتحقيق الأهداف


تمثل دورة حياة المشروع المراحل المختلفة التي يمر بها المشروع من البداية إلى النهاية، تمر جميع المشاريع عادة بأربع مراحل وهي:


  1. بدء.
  2. تنظيم.
  3. تنفيذ.
  4. إغلاق.


وكما تقتصر المشاريع على الموارد المتاحة، ينبغي أن تخصص لها موارد مسبقة للمراحل المختلفة في المشروع، قد تتغير متطلبات المشروع وهو أمر لا بد أن يؤثر على الموارد المخصصة له، لهذا السبب يجب على مديري المشاريع التأكد من أن المشروع مرن عمليا لاستيعاب التغييرات ولا يزال قابلا للتطبيق.


بالإضافة إلى ذلك، تحتوي كل مرحلة من مراحل المشروع على جزء من الموارد المخصصة لها حصريا لتمكين الرصد والتقييم الفعالين.


المشاريع فريدة من نوعها


تكون المشاريع مؤقتة ويتم تنفيذها لإنشاء خدمة أو نتيجة مشروع فريدة من نوعها، المشاريع فريدة من نوعها في الغرض والأهداف والموقع والهيكل والموارد والأنشطة ومتغيرات المشروع الأخرى لجعل كل مشروع مختلفا عن الآخرين.


المشاريع هي قنوات تستخدم للمغامرة في غير المألوفة


كل مشروع لديه مستوى من المخاطر وعدم اليقين، ذلك لأنه لا يعرف الكثير عن نتائج الأنشطة من خلال دورة حياة المشروع حتى يتم تنفيذها بالفعل، وبالتالي عادة ما تستند المشاريع إلى توقعات النتائج، ومع ذلك يختلف مستوى المخاطر من مشروع إلى آخر، سيعتمد ذلك على مدى جودة تخطيط المشروع وتوجيهه خلال مراحل دورة حياة المشروع أو الموارد المتاحة أو مجموعة الأدوات المعتمدة لتنفيذ المشروع، من بين عوامل أخرى.


تتطلب المشاريع تعاونا بين الإدارات


تتطلب المشاريع من فرق أو أفراد ذوي مهارات وأدوار ومسؤوليات مختلفة في مختلف الإدارات التعاون لتحقيق غرض أو حل مشترك، يقدم التعاون فوائد هائلة في إدارة المشاريع لأنه يجمع بين الأفكار والمهارات والخبرات القيمة اللازمة لتقديم القيمة.


المشروع هو كيان واحد


على الرغم من أن مشروعا واحدا سيجمع بين المهارات والوظائف والأدوار والمشاركين وحتى التخصصات المتنوعة، إلا أنه لا يزال كيانا واحدا، وذلك لأن كل هذه المكونات تتحد من أجل تحقيق أهداف المشروع.


المشاريع مقابل العمليات


العديد من المشاريع التي غالبا ما تمر كمشاريع ليست في كثير من الأحيان مشاريع بل عمليات، ويرجع ذلك إلى حقيقة أنهم لا يمتلكون الصفات المذكورة أعلاه.


عادة ما تكون العمليات تعهدات مستمرة دون جدول زمني محدود وليست فريدة من نوعها بسبب طبيعتها الروتينية.


شرح حدود المشروع


حدود المشروع هي تعريف لحدود واستثناءات عمل المشروع، يتم سرد حدود المشروع كتحديد لحدود المشروع في بيان النطاق.


الحدود مهمة للمشروع لأنها ستذكر الأشياء المطبقة على المشروع وتلك التي خارج حدود المشروع، وهذا يساعد مدير المشروع على تحديد محتوى أنشطة المشروع.


تشمل العوامل التي يجب مراعاتها عند تحديد حدود المشروع ما يلي:


  1. أهداف المشروع وغاياته.
  2. نطاق المشروع/المنتج.
  3. مراحل المشروع.
  4. موارد المشروع.

طبيعة المشروع


طبيعة المشروع متفائلة، ويأمل أي مدير مشروع أن يتم تحقيق الأهداف المحددة للمشروع وأن يؤدي الناتج إلى تحسين الشركة/الفرد، تختلف المشاريع حسب الحجم والصناعة والأهداف والتنظيم والناتج.


ومع ذلك، فإن طبيعة كل مشروع كبيرا كان أم صغيرا هي المرور عبر دورة حياة مخطط لها مسبقا من البداية إلى الانتهاء منها.


دورة حياة المشروع


تنقسم عملية المشروع إلى خمس مراحل رئيسية، تعرف مجتمعة باسم دورة حياة المشروع، بالنظر إلى حجم العمل الذي يدخل في تخطيط مشروع بأكمله، من العملي أكثر تقسيم المشروع إلى مراحل للتنفيذ والرصد الفعالين، توفر دورة حياة المشروع إطارا يتم من خلاله تنظيم أنشطة المشروع وموارده في تسلسل تنفيذ منطقي من أجل الاستخدام الأمثل للموارد وفي نهاية المطاف أفضل نتيجة.


كل مرحلة من مراحل المشروع موجهة نحو الأهداف وستشمل:


  1. قائمة بالأنشطة التي يجب إنجازها خلال المرحلة.
  2. تفاصيل أعضاء الفريق وأدوارهم.
  3. مخرجات المشروع.
  4. الموارد المخصصة للمرحلة المحددة من المشروع.
  5. إرشادات مراقبة الاداء.

مراحل دورة حياة إدارة المشروع


فيما يلي تفصيل لمراحل دورة حياة المشروع.


مرحلة بدء المشروع


تمثل مرحلة بدء المشروع بداية المشاريع، عادة سيتم البدء في مشروع استجابة لفرصة تحتاج إلى استكشاف أو مشكلة يتعين حلها، وبحلول ذلك الوقت، كان ينبغي إجراء تحليل للتكاليف والفوائد.


يتضمن جزء من تحليل التكلفة والعائد إجراء دراسة جدوى، وتحديد نطاق المشروع، وتحديد نواتج المشروع، وأصحاب المصلحة المعنيين لبناء حالة تجارية.


في هذه المرحلة، يصبح ميثاق المشروع الوثيقة الأكثر أهمية لأنه يحدد:


  1. رؤية ومهمة العمل.
  2. أهداف المشروع والقيمة التي سيقدمها للأعمال التجارية.
  3. قائمة بجميع أصحاب المصلحة المشاركين في المشروع.
  4. مخرجات المشروع.
  5. نطاق المشروع وميزانيته.
  6. المخاطر المتوقعة.


بمجرد التحقق من كل هذه التفاصيل والموافقة على المشروع، يبدأ المشروع رسميا، وتتجمع فرق المشروع، ويبدأ التخطيط.


مرحلة تخطيط المشروع


أثناء تخطيط المشروع، من الضروري أن يفهم مدير المشروع متطلبات المشروع وأهدافه، مرحلة التخطيط هي المرحلة الأكثر أهمية لأي مشروع حيث يؤثر التخطيط على مخاطر المشروع ونتائجه.


خلال مرحلة التخطيط، يتم وضع خطة مشروع لتزويد جميع أصحاب المصلحة بخريطة الطريق للمشروع، يحدد جميع الأنشطة والمهام والجداول الزمنية والأدوار والتكاليف والمعالم والمنجزات وغيرها من التبعيات المطلوبة لتنفيذ المشروع بنجاح.


تعد خطة المشروع حاسمة أثناء مراحل تنفيذ المشروع ورصده وإغلاقه لأنها لا تفصل أهداف المشروع وغاياته فحسب، بل تفصل أيضا "كيفية" و"من يفعل ماذا" أثناء التنفيذ.


يتم إعداد الوثائق التالية خلال مرحلة التخطيط:


  1. بيان النطاق.
  2. هيكل تقسيم العمل (WBS).
  3. خطة المشروع.
  4. جدول المشروع.
  5. إدارة طلب التغيير.
  6. خطة التواصل.
  7. خطة جودة المشروع.
  8. خطة القبول.

مرحلة تنفيذ المشروع


تخطيط المشروع وتنفيذه هما مرحلتان أساسيتان في تحقيق أهداف المشروع، عادة ما تكون مرحلة التنفيذ هي الأطول وتأخذ أكبر تخصيص للموارد مع التنفيذ الفعلي للمشروع، في هذه المرحلة يصبح التحكم في موارد المشروع، ومراقبة تقدم المشروع، والحفاظ على اتصال واضح بين جميع أصحاب المصلحة أمرا بالغ الأهمية.


يستخدم فريق المشروع WBS والجدول الزمني للمشروع لتنفيذ المهام الموضحة في خطة المشروع، كما تعقد اجتماعات متكررة للفريق للإبلاغ عن التقدم المحرز في المشروع، وتقييم الفروق في المشروع، وكذلك معالجة طلبات التغيير، وتحديث خطة المشروع في حالة حدوث أي منها.


يضمن مدير المشروع إبقاء جميع أصحاب المصلحة على اطلاع دائم على التقدم المحرز في المشروع من خلال تقارير الحالة، ينبغي أن يكون الاتصال مناسبا كما هو مبين في خطة الاتصال.


بمجرد إنتاج التسليمات، وتسليم المنتج النهائي وقبوله من قبل العميل وفقا لمعايير القبول، يكون المشروع جاهزا للإغلاق.


مرحلة المراقبة والتحكم


على الرغم من أن الرصد والمراقبة يهدفان إلى التحقق من عملية إدارة المشروع بأكملها، إلا أنها أكثر يدوية خلال مرحلة التنفيذ، يتم الرصد والمراقبة لضمان تحرك المشروع في الاتجاه الصحيح وضمن النطاق المحدد، عندما يتقدم المشروع كما هو مخطط له، يتم تقليل المخاطر إلى الحد الأدنى.


من الناحية المثالية، تتم مقارنة مراقبة الأداء الفعلي للمشروع بالأداء المخطط له والمسار المناسب للعمل المتخذ في حالة وجود تباين.


مرحلة الإغلاق


يتم إغلاق المشروع بعد أن يحقق أهدافه ويكون المنتج جاهزا للإفراج عنه وتسليمه إلى العميل، تعرف هذه المرحلة الأخيرة أيضا باسم مرحلة المتابعة، حيث يجتمع مدير المشروع والفرق لمناقشة أحداث المشروع ورؤاه في اجتماع ختامي، سوف يلخصون دورة الحياة بأكملها لاستخلاص الدروس والوجبات السريعة منها، وتحديد نقاط القوة والفرص للتحسين، وتوثيقها إلى جانب بيانات المشروع الأخرى للرجوع إليها في المستقبل.


في بعض الأحيان، يتم إغلاق المشروع قبل الانتهاء، ويرجع ذلك أساسا إلى الفشل.


يعتبر المشروع ناجحا عندما


 المشروع الناجح هو المشروع الذي يكتمل  في حدود الميزانية، وبعد تحقيق هدفه في الوقت المحدد.


فيما يلي سبعة مؤشرات لمشروع ناجح: 


  • اكتمل في الوقت المحدد أو قبل الوقت المحدد.
  • تم تنفيذه في حدود الميزانية.
  • يتم تحقيق الأهداف.
  • يلبي توقعات أصحاب المصلحة أو يتجاوزها.
  • تم تناول القضايا الناشئة بشكل استباقي.
  • الإخراج مفيد للمستخدم.
  • ردود فعل إيجابية من فريق تنفيذ المشروع حول كيفية إدارة المشروع.

كيفية تنفيذ المشروع


تنفيذ المشروع هو عملية تحقيق المشروع، مراحل تنفيذ المشروع هي:


البدء


تحدد هذه المرحلة أهداف المشروع ونطاقه وجدواه، يجري مدير المشروع دراسة جدوى لتحديد ما إذا كان المشروع قابلا للتطبيق وما إذا كان يتماشى مع الأهداف الاستراتيجية للمنظمة.


التخطيط


في هذه المرحلة، يضع مدير المشروع خطة مشروع تحدد الجدول الزمني للمشروع وميزانيته وتخصيص الموارد، تتضمن خطة المشروع أيضا خطة لإدارة المخاطر وخطة اتصال.


التنفيذ


في هذه المرحلة، يتم وضع خطة المشروع موضع التنفيذ، يقوم مدير المشروع بتنسيق الموارد وأداء المهام اللازمة لتحقيق الأهداف، يعمل فريق المشروع معا لإكمال نواتج المشروع.


الرصد والمراقبة


في هذه المرحلة، يتتبع مدير المشروع التقدم المحرز، ويحدد القضايا ويعالجها، ويجري التعديلات اللازمة للحفاظ على المشروع على المسار الصحيح، يتواصل مدير المشروع أيضا مع أصحاب المصلحة وفريق المشروع لضمان إبلاغ الجميع بالتقدم المحرز والتغييرات.


الاختبار والتقييم


في هذه المرحلة، يتم اختبار نواتج المشروع وتقييمها لضمان تحقيقها لأهداف المشروع، يجمع مدير المشروع تعليقات من أصحاب المصلحة وفريق المشروع لتحديد فرص التحسين.


الإغلاق


في هذه المرحلة، يكمل مدير المشروع نواتج المشروع، ويوثق النتائج، وينقل المشروع إلى المرحلة التشغيلية، كما يجري مدير المشروع استعراضا لما بعد المشروع لتحديد الدروس المستفادة وأفضل الممارسات.


أنواع المشاريع في إدارة المشاريع


على الرغم من أن العديد من المشاريع تشترك في نفس الخصائص، إلا أنها ليست هي نفسها أبدا، على هذا النحو فإنها تندرج في فئات مختلفة بناء على عوامل مختلفة، من المهم تصنيف المشاريع لأن هذا يساعد المنظمة على تسليط الضوء على ميزاتها والتوصل إلى النهج الأنسب لتنفيذها.


أنواع المشاريع وفقا لمصدر تمويلها


  1. المشاريع العامة التي يكون مصدر تمويلها هو الحكومة أو المؤسسات الحكومية.
  2. المشاريع الخاصة الممولة من القطاع الخاص من قبل الأعمال التجارية أو تمويل رأس المال الاستثماري.
  3. المشاريع الهجينة التي يكون مصدر تمويلها خاصا وعامة على حد سواء.

أنواع المشاريع القائمة على محتوى المشروع


  1. مشاريع البناء هي تلك التي يكون إنتاجها قطعة أثرية، على سبيل المثال، مشروع تطوير نظام تكنولوجيا المعلومات.
  2. تهدف مشاريع تنفيذ الأعمال التجارية إلى إدخال ميزة جديدة/تحسين أو تغيير في نظم الأعمال التجارية أو عملياتها.
  3. يتم تنفيذ المشاريع البحثية بهدف البحث عن المعرفة أو الأفكار لصنع القرار.
  4. مشاريع المشتريات التي تقيم علاقات بين الشركات من أجل الحصول على المنتجات و/أو الخدمات.

أنواع المشاريع بناء على الوقت الذي يستغرقه تنفيذها


  1. المشاريع العادية هي تلك المشاريع التي لديها ما يكفي من الوقت المسموح به لتنفيذها، وعلى هذا النحو فإنها ستمر عبر دورة حياة المشروع لإنتاج ناتج الجودة المتوقع.
  2. مشاريع الكوارث هي مشاريع مرتجلة تنطوي على ضخ رأس مال مرتفع جدا مع الحد الأدنى من وقت التنفيذ.
  3. مشاريع الانهيار هي تلك المشاريع التي تتكبد تكاليف إضافية يتم تنفيذها في غضون فترة قصيرة وعادة ما تتداخل مراحل المشروع.


أنواع منهجيات إدارة المشاريع


بعض الأنواع الرئيسية من منهجيات إدارة المشاريع هي:


إدارة مشروع الشلال


ينفذ هذا النمط عملية المشروع في موجات، وتعتمد كل خطوة على خليفتها.


إدارة المشاريع الرشيقة


تنطوي على العمل في عمليات متكررة أصغر وغالبا ما تنطوي على محورية المشروع.


إدارة مشروع سكروم


إنها عملية أسرع ومفيدة جدا للشركات الصغيرة. يتم ذلك لتحقيق النتائج بسرعة.


إدارة مشاريع كانبان


إنها نوع مختلف من إدارة المشاريع الرشيقة وهي الأفضل للمنظمات الكبيرة، تتم محاكاة المهام بعمليات لتقليل عدد المهام بمرور الوقت.


إدارة المشاريع الليئة


تعمل إدارة المشاريع الليفة مثل إدارة مشاريع كانبان، بالإضافة إلى أنها تركز على العملاء أيضا. إنه يتأكد من تنفيذ المشروع حتى يمكن تقديم الخدمات/السلع للعملاء في الوقت المناسب.


أمثلة على المشاريع الناجحة


بعض الأمثلة على المشاريع الناجحة هي:


  • تأسست UIDAI (هيئة تحديد الهوية الفريدة في الهند) في عام 2016. بدأ هذا المشروع في عام 2009، وكان هدفه هو وضع أكثر من 1.23 مليار مواطن في الهند تحت أكبر نظام بيومتري في العالم، أدهار.


  • واجهت الخطوط الجوية الأمريكية مشاكل في تداخل التكنولوجيا عندما اندمجت مع الخطوط الجوية الأمريكية، لقد اعتمدوا مشروعا للتكيف مع التغييرات والاستفادة من موظفيهم لتحسين الأعمال التجارية لإدارة هذا التغيير، ساعدهم هذا المشروع كثيرا على النمو.


فوائد برامج إدارة المشاريع لتحسين إدارة المشاريع


الغرض من برنامج إدارة المشاريع هو مساعدة مديري المشاريع في التخطيط والجدولة وتخصيص الموارد والتحكم فيها وإدارة التغيير وتبادل الوثائق والتعاون وإدارة الجودة والمزيد من وظائف إدارة المشاريع، برنامج إدارة المشاريع هو في الأساس أداة إدارية تساعد مديري المشاريع على تنفيذ واجباتهم خلال المراحل المختلفة من دورة حياة المشروع.


الأسئلة الشائعة الشائعة


ما هو المشروع في إدارة المشاريع؟


المشروع في إدارة المشاريع هو مسعى مؤقت وفريد يهدف إلى تحقيق أهداف محددة ضمن إطار زمني وميزانية ونطاق محدد، إنه ينطوي على تخطيط الموارد وتنفيذها والتحكم فيها لتحقيق النتيجة المرجوة التي تلبي توقعات أصحاب المصلحة.


ما هي إدارة التغيير في إدارة المشاريع؟


ستقوم الشركات من وقت لآخر بإدخال أنظمة أو عمليات جديدة كنتائج للمشاريع التي بدأت، تؤثر هذه التغييرات على الطريقة المعتادة للعمليات وغالبا ما يكون لها تأثير على الموارد البشرية، وبالتالي فإن إدارة التغيير هي طريقة منظمة لإدارة هذه التغييرات لمساعدة الناس على الانتقال من الوضع السابق إلى الوضع الجديد من خلال التكيف الإيجابي مع النظم والعمليات الجديدة، وهذا يعزز أداء الأعمال التجارية ويساعد المنظمة على تحقيق أهدافها الاستراتيجية.


ما هي منهجية Agile في إدارة المشاريع؟


المنهجية الرشيقة هي نهج يتم من خلاله تقسيم المشروع إلى عدة مراحل يتم تنفيذها بشكل متكرر، يؤكد هذا النهج على التطوير والتحسين المستمرين لميزات المنتجات من خلال دمج التعليقات بعد كل تكرار وتغييرات في المتطلبات لتقديم منتجات عالية القيمة.


ما هو تحليل التكلفة والعائد في إدارة المشاريع؟


قبل بدء المشروع من المهم إجراء تحليل للتكاليف والفوائد للمنتج أو الخدمة التي يتم بناؤها، تحليل التكلفة والعائد (CBA) هو العملية التي يتم من خلالها إجراء تقييم للتحقق من تكاليف التعهد مقابل فوائده، باستخدام CBA يتم سرد جميع النفقات والفوائد المحتملة للتعهد ثم يتم حساب القيم التالية للتأكد من جدواه.


  1. عائد الاستثمار (ROI).
  2. معدل العائد الداخلي (IRR).
  3. صافي القيمة الحالية (NPV).
  4. فترة الاسترداد.

ما هي إدارة التكاليف في إدارة المشاريع؟


هذه هي العملية التي يتم من خلالها تخطيط تكاليف المشروع ووضع الميزانية والتحكم فيها من خلال المراحل المختلفة لدورة حياة المشروع، وهذا يمكن من الاستخدام السليم للموارد وفرق المشروع لتحقيق أهداف المشروع في إطار مخصصات التكاليف الموضوعة.


ما هو تباين التكلفة في إدارة المشاريع؟


يشير تباين التكلفة إلى المقارنة بين ميزانية المشروع المخطط لها والفعلية، ويتم ذلك عن طريق حساب الفرق، وبعبارة أخرى الفرق بين BCWP (تكلفة العمل المنجز في الميزانية) وACWP (التكلفة الفعلية للعمل المنجز).

إرسال تعليق