10 طرق للبقاء نشيطا أثناء الوظيفة المكتبية | ways to stay active during office job

نصائح مفيده اثناء العمل المكتبي

 في العصر الرقمي اليوم، أصبحت الوظائف المكتبية منتشرة بشكل متزايد، مما أدى إلى نمط حياة أكثر استقرارا للعديد من الأفراد، يمكن أن يكون للجلوس لساعات طويلة آثار ضارة على صحتنا، بما في ذلك زيادة الوزن وانخفاض مستويات الطاقة وزيادة خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، ومع ذلك لا يجب أن يكون الأمر على هذا النحو، من خلال دمج استراتيجيات بسيطة وفعالة يمكنك البقاء نشيطا وقيادة نمط حياة أكثر صحة، حتى لو كان لديك وظيفة مكتبية، في هذه المقالة سوف نستكشف عشر طرق ملهمة وجذابة للبقاء نشطا طوال يوم عملك.


10 طرق للبقاء نشيطا أثناء الوظيفة المكتبية | ways to stay active during office job



خذ فترات راحة نشطة


تحرر من حدود مكتبك عن طريق أخذ فترات راحة نشطة منتظمة، بدلا من التمرير عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو الدردشة مع الزملاء، استخدم هذه الفواصل للتحرك، قم بنزهة سريعة حول المكتب، أو تسلق السلالم، أو قم ببعض الامتدادات، لن تؤدي هذه الانفجارات القصيرة من النشاط إلى كسر وقتك المستقر فحسب، بل ستساعد أيضا في تعزيز مستويات الطاقة والإنتاجية.


قم بتحسين مساحة العمل الخاصة بك


اجعل مساحة عملك أكثر ملاءمة للنشاط البدني، فكر في استخدام مكتب قائم أو محول مكتب قابل للتعديل يسمح لك بالتناوب بين الجلوس والوقوف على مدار اليوم، بالإضافة إلى ذلك احتفظ بأشرطة المقاومة أو الأوزان الصغيرة القريبة للانخراط في تمارين تدريب القوة السريعة أثناء فترات الراحة.


المشي أو ركوب الدراجة إلى العمل


إذا كنت تعيش على مسافة معقولة من مكان عملك، ففكر في المشي أو ركوب الدراجات بدلا من القيادة أو ركوب وسائل النقل العام، لن يضيف هذا النشاط البدني إلى يومك فحسب، بل سيوفر لك أيضا من الازدحام المروري ويوفر بداية منعشة لصباحك.


ابق رطبا


شرب الكثير من الماء طوال اليوم لا يبقيك رطبا فحسب، بل يشجعك أيضا على الحركة، من خلال استهلاك كمية كافية من الماء، ستحتاج إلى القيام برحلات منتظمة إلى دورة المياه، مما يتيح لك فرصة لتمديد ساقيك وتحريك جسمك.


احتضان وسائل النقل النشطة


كلما أمكن، قم بدمج النشاط البدني في تنقلاتك اليومية، فكر في إيقاف سيارتك بعيدا قليلا عن مكان عملك أو النزول من الحافلة أو القطار قبل بضع محطات، هذا يسمح لك بإضافة نزهة قصيرة أو ركوب الدراجة إلى روتينك، مما يساهم في مستويات نشاطك اليومي.


جدولة استراحات التمرين


لمواجهة الطبيعة المستقرة لوظيفتك المكتبية، قم بجدولة استراحات تمرين مخصصة طوال يومك، سواء كان ذلك فصل اليوغا خلال استراحة الغداء أو جلسة تمرين سريعة قبل العمل أو بعده، فإن دمج التمارين الرياضية المنتظمة في روتينك أمر بالغ الأهمية لصحتك العامة ورفاهيتك.


المشاركة في تمارين المكتب


حتى داخل قيود مكتبك، هناك العديد من التمارين التي يمكنك القيام بها للحفاظ على نشاط جسمك، قم بدمج تمارين مكتبية مثل مصاعد الساق أو تمارين الضغط المكتبية أو ملحقات الساق الجالسة، قد تبدو هذه التمارين صغيرة، ولكنها يمكن أن تحدث فرقا كبيرا في مكافحة الآثار السلبية للجلوس المطول.


قف وتمتد بانتظام


يمكن أن يؤدي الجلوس لفترات طويلة إلى تصلب العضلات وضعف الموقف، حارب هذا عن طريق الوقوف والتمدد على فترات منتظمة، قم بتمديد ذراعيك وظهرك ورقبتك وساقيك لتخفيف التوتر وتحسين الدورة الدموية.


ابق نشيطا أثناء الاجتماعات


الاجتماعات جزء لا مفر منه من الحياة المكتبية، ولكن لا يجب أن تكون مستقرة تماما، كلما كان ذلك ممكنا، اقترح عقد اجتماعات المشي أو المناقشات الدائمة، لن يبقيك هذا نشطا فحسب، بل قد يعزز أيضا الإبداع والإنتاجية.


ابحث عن هواية نشطة


خارج العمل، ابحث عن هواية نشطة تستمتع بها، سواء كان ذلك الرقص أو المشي لمسافات طويلة أو السباحة أو ممارسة الرياضة، فإن الانخراط في نشاط بدني منتظم خارج ساعات العمل سيساعدك ذلك على الحفاظ على نمط حياة متوازن وصحي.


خلاصة القول


الحصول على وظيفة مكتبية لا يعني الاستسلام لنمط حياة مستقر، من خلال دمج هذه الطرق العشر الملهمة للبقاء نشطا، يمكنك التحرر من حدود مكتبك واحتضان يوم عمل أكثر صحة وحيوية، تذكر أن التغييرات الصغيرة يمكن أن يكون لها تأثير كبير، لذلك ابدأ في تنفيذ هذه الاستراتيجيات اليوم واستمتع بالفوائد العديدة لنمط الحياة النشط، سواء في العمل أو خارجه.

إرسال تعليق