10 دول لديها أكبر احتياطيات نفطية في العالم | Countries with the Largest Oil Reserves

تصنيف اكبر احتياطيات النفط بالعالم

 تم حفر أول نفط خام وإنتاجه بنجاح في عام 1859، منذ اكتشاف النفط أصبح أهم مورد طبيعي، أعاد النفط تشكيل الطريقة التي يعيش بها البشر بالكامل، لقد زودت الناس بقوة هائلة، وتسببت في العديد من الحروب، وغيرت الجغرافيا السياسية البشرية حيث تسعى البلدان إلى السيطرة على المورد الطبيعي الرئيسي في تاريخ البشرية، يستخدم النفط لتزويد أنظمة نقل الوقود، وتشغيل الآلات، وإنتاج الكهرباء، وهو المكون الرئيسي في عمليات الإنتاج المختلفة، بسبب زيادة الاستخدام تستنفد احتياطيات النفط يوميا، تشير الإحصاءات إلى أن البلدان العشرة التالية لديها أكبر احتياطيات نفطية في العالم.


10 دول لديها أكبر احتياطيات نفطية في العالم | Countries with the Largest Oil Reserves


10. ليبيا - 48.4 مليار برميل


في المرتبة العاشرة لدينا ليبيا، مع احتياطي نفطي يقدر بنحو 48 مليار برميل، إنها أكبر منتج للنفط في أفريقيا، وفقا لشركة NS Energy Business تم العثور على 2.8٪ من إجمالي احتياطيات النفط في العالم في ليبيا، هذه الاحتياطيات النفطية هي المساهمين الاقتصاديين الرئيسيين في البلاد، يعتمد الاقتصاد الليبي اعتمادا كبيرا على صادرات النفط والغاز، تشير التقديرات إلى أن 60٪ من الناتج المحلي الإجمالي الليبي وإيرادات التصدير تأتي من تصدير النفط، بحلول عام 2019 زاد إنتاج النفط في ليبيا إلى حوالي مليون برميل يوميا، لسوء الحظ تأثر هذا الإنتاج بشكل كبير عندما مرت البلاد بحرب أهلية مزقت كل شيء.


تم استهداف صناعة النفط بحصار يقلل من إجمالي قدرة الإنتاج، في عام 2020 أبلغت المؤسسة الوطنية للنفط عن خسارة قدرها 5 مليارات دولار بسبب إغلاق مواقع تعدين النفط، اعتبارا من عام 2022 توجد معظم حقول النفط الليبية في الجزء الشرقي من البلاد في حوض سرت، توجد مناطق إنتاج أخرى في الجزء الغربي من البلاد في حقلي El Feel وEl Sharara، لم يتم بعد استكشاف أجزاء أخرى من البلاد ذات احتياطيات نفطية محتملة.


9. الولايات المتحدة-68.8 مليار برميل


تحتل الولايات المتحدة الأمريكية المرتبة الأولى بين أكبر البلدان المنتجة للنفط في العالم، فيما يتعلق بعدد احتياطيات النفط، فإن الولايات المتحدة هي الدولة التاسعة التي لديها أكبر احتياطيات نفطية في العالم، من التقريبي أن الولايات المتحدة لديها حوالي 68 مليار برميل من احتياطيات النفط، تمثل براميل النفط في هذا البلد 4٪ من إجمالي عدد العالم، منذ عام 2009 ضاعفت الولايات المتحدة إنتاجها النفطي من خلال اكتشاف موارد جديدة غير تقليدية، تم العثور على 69٪ من إجمالي النفط الخام في خمس ولايات: داكوتا الشمالية وتكساس وأوكلاهوما وكولورادو ونيو مكسيكو.


زادت تكنولوجيا تكسير النفط الصخري بشكل كبير من إنتاج النفط في العقد الماضي، وقد مكنت هذه التكنولوجيا الشركات من الوصول إلى المزيد من احتياطيات النفط، ومع ذلك كاد وباء فيروس كورونا أن يغلق شركات النفط الصخري التي تدفع صناعة النفط إلى حافة الهاوية، تأثر إنتاج النفط بشكل كبير بالوباء، يزداد الوضع سوءا بسبب المنتجين الصاعدين الذين استفادوا من هذه الدولة، يقولون إنها ستكلف 30 دولارا للبرميل لاستكشاف آبار نفط جديدة.


8. الإمارات العربية المتحدة-97.8 مليار برميل


الإمارات العربية المتحدة هي اتحاد يتكون من سبع إمارات، وهي أبو ظبي (العاصمة) ودبي وعجمان والشارقة والفجيرة ورأس الخيمة وأم القيوين، تمتلك جميع هذه الإمارات السبع ما يقرب من 98 مليار برميل من النفط، وهو ما يمثل 5.6٪ من إجمالي احتياطيات العالم، وفقا للمراجعة السكانية العالمية توجد أكبر نسبة مئوية من احتياطيات النفط في البلاد في زاكوم العليا والسفلية، تقع حقول النفط هذه على بعد حوالي 84 كيلومترا شمال غرب أبو ظبي، يوجد ما لا يقل عن 90٪ من احتياطيات النفط في البلاد في أبو ظبي ودبي والشارقة.


تصدر البلاد النفط الخام، وهو سلعة التصدير الأكثر قيمة، ساهم هذا المورد الطبيعي في تحول دولة الإمارات العربية المتحدة، عندما تم اكتشاف النفط كان لدى البلاد احتياطيات نفطية ضخمة، مما ساهم في زيادة الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، استخدم قادة البلاد الأموال التي حصلوا عليها من صادرات النفط لتحويل البلاد، قاموا ببناء أنظمة نقل عالمية المستوى وأكبر ناطحات السحاب في العالم، مع استنفاد احتياطيات النفط أصبحت البلاد وجهة سياحية شهيرة، اليوم يحتل النفط المرتبة الثانية بعد السياحة باعتباره المساهم الرئيسي في اقتصاد الإمارات العربية المتحدة.


7. الكويت-101.5 مليار برميل


الكويت بلد صغير، على الرغم من صغر حجم البلاد إلا أنها تمتلك حوالي 102 مليار برميل من النفط وهي مساهم رئيسي في الكمية الإجمالية في العالم، تمتلك الكويت 5.9٪ من احتياطيات العالم، توجد نسبة كبيرة من احتياطيات البلاد في حقل بورغان الواقع بالقرب من الخليج الفارسي، تم تصنيف حقل بورغان كأكبر حقل نفط من الحجر الرملي، كما أنها ثاني أكبر احتياطي نفطي في العالم، تم اكتشاف النفط لأول مرة في الكويت في عام 1938.


تابعت الكويت الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية في الامتثال لاتفاقية خفض إنتاج البلدان المنتجة والمصدرة للنفط (أوبك)، خفضت هذه البلدان الثلاثة إنتاجها بدرجة أكبر مما تم الاتفاق عليه في البداية، يدعم خبراء النفط هذه الخطوة قائلين إن هذا الوضع سيمنع إجمالي سعة تخزين النفط في العالم من التخلي عنها، إنها خطوة مستقبلية للحفاظ على احتياطيات النفط قبل أن تكون كارثية، الكويت لديها رؤية لعام 2035 والتي تنفذها البلاد، ستساعد الرؤية البلاد في أن تكون المركز العالمي لصناعة البتروكيماويات، ومع ذلك فإن جزءا من الرؤية هو افتتاح حديقة شاغايا للطاقة المتجددة، وهي أكبر حديقة للطاقة المتجددة.


6. روسيا-107.8 مليار برميل


تساهم روسيا بنحو 6.2٪ من إجمالي احتياطيات العالم ب 108 مليار برميل، تقع احتياطيات النفط الرئيسية في البلاد في سيبيريا، إنتاج النفط في روسيا أقل من انهيار الاتحاد السوفيتي، قاموا في وقت لاحق بخصخصة صناعة الطاقة، مما تسبب في تجديد إنتاج النفط، وفقا للمصلحة الوطنية في عام 2019 احتلت روسيا المرتبة الثالثة أكبر دولة منتجة للنفط، يأتي بعد المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة، ومع ذلك في الوقت الحالي تبحث روسيا عن طرق لاستكشاف المزيد من النفط في المستقبل لتعزيز احتياطيات النفط في منطقة القطب الشمالي.


روسيا مساهم كبير في مجموعة أوبك، أوبك هي دول منتجة للنفط ومصدرة، في مارس 2020 خلال اتفاقية أوبك، قررت روسيا عدم دعم خفض النفط، تسبب قرار روسيا بعدم الموافقة على تخفيضات النفط في خفض الأسعار المتوقع، اقترحت أوبك تخفيضات في إنتاج النفط كأحد التدابير لاحتواء انخفاض الطلب الناجم عن وباء فيروس كورونا، ومع ذلك وافقت بلدان مثل الكويت والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية على مطالب أوبك، وامتثلت لاتفاقات خفض النفط.


5. العراق-145 مليار برميل


يحتل العراق المركز الخامس من البلدان التي لديها أكبر احتياطيات نفطية، تمتلك البلاد ما يقرب من 145 مليار برميل تساهم بنسبة 8.4٪ من إجمالي حصة العالم، ومع ذلك فإن الاضطرابات المدنية والغزو العسكري في البلاد تؤثر عليها في العقود الأخيرة، يؤثر عدم الاستقرار السياسي في البلاد على قطاع الطاقة، ومع ذلك هناك مناطق في البلاد لديها احتياطيات نفطية جديدة، ولكن الوضع السياسي للبلاد تدخل في استكشاف احتياطيات أخرى.


تسببت الاضطرابات السياسية والعقوبات الاقتصادية والصراعات العسكرية في ضربة كبيرة لاقتصاد العراق، لقد أثر على البنية التحتية للنفط مما قلل من قدرة البلاد على توليد إيرادات من صادرات النفط والغاز الطبيعي، تقع احتياطيات النفط العراقية في الرمادي وبغداد والبصرة، يشير تقرير صادر عن البنك الدولي إلى أن العراق يتطلب استثمارا سنويا قدره مليار دولار للحفاظ على إنتاجه النفطي الحالي.


في أبريل 2020، أثر وباء فيروس كورونا على إنتاج النفط في العراق، خفضت احتياطيات النفط بمقدار النصف تقريبا، تشارك وزارة الطاقة هذا البيان في ذروة الوباء، كشفت أزمة كورونا النقاب عن مشكلة جديدة للعراق بسبب انخفاض احتياطياته النفطية، لقد أدى ذلك إلى استخدام المسؤولين لتدابير التقشف التي لا تحظى بشعبية، تدرس حكومة العراق تقديم استحقاقات اجتماعية مخفضة.


4. إيران-157.8 مليار برميل


اعتبارا من عام 2022، تمتلك إيران احتياطيات نفطية تصل إلى 158 مليار برميل، تساهم إيران بنحو 9٪ من حصة العالم،  في السنوات الأخيرة تؤثر العقوبات الدولية على ايران على قطاع الطاقة في البلاد، العقوبات الدولية موجودة على البلدان بسبب الأنشطة النووية المشبوهة لإيران، يؤثر وباء فيروس كورونا على اقتصاد البلاد، يؤدي الوباء والعقوبات الأمريكية إلى ركود اقتصادي، هناك استثمارات أجنبية أقل تؤثر على بيئة الأعمال في البلاد.


وفقا لإيران الدولية، من المتوقع أن تستمر احتياطيات النفط في البلاد في الحفاظ عليها لمدة 100 عام القادمة إذا استمرت في إنتاج النفط بمعدلات إنتاج النفط لعام 2006، وفقا للبيانات العالمية تعد إيران ثاني دولة لديها أكبر احتياطيات من الغاز الطبيعي، تمتلك البلاد ما يقرب من 32 تريليون متر مكعب، وهو ما يمثل 16٪ من إجمالي حصة العالم، تشترك إيران وقطر في أكبر حقل غاز في العالم، جنوب بارس/القبة الشمالية.


3. كندا-168.1 مليار برميل


في المرتبة الثالثة لدينا كندا التي يقدر احتياطيها النفطي ب 168 مليار برميل، تساهم احتياطيات النفط في كندا بنسبة 9.8٪ من الموارد العالمية، يقع أكبر احتياطي نفطي في كندا في مقاطعة ألبرتا، يمثل هذا 97٪ من احتياطيات كندا، تمتلك ألبرتا أيضا نسبة كبيرة من موارد النفط التقليدية في البلاد، النفط هو أحد الصادرات الرئيسية لكندا.


في عام 2019، استوردت الولايات المتحدة حوالي 3.7 مليون برميل من النفط يوميا من كندا، وفقا ل CER REC كان هذا المعدل 98٪ من إجمالي صادرات البلاد، تمتلك كندا خمس شركات رئيسية تنتج أكثر من نصف إنتاج النفط في البلاد، الشركات الخمس هي إمبريال أويل، وسونكور، والموارد الطبيعية الكندية، وسينوفوس، وهاسكي، أثر وباء عام 2020 بشكل كبير على إنتاج كندا من النفط، يشير الخبراء إلى أن البلاد تحتاج إلى حوالي مليون برميل يوميا لتقليل إنتاجها من النفط.


2. المملكة العربية السعودية-297.5 مليار برميل


قبل عدة عقود، كانت المملكة العربية السعودية هي الدولة التي لديها أكبر احتياطيات نفطية في العالم، كانت المملكة العربية السعودية رقم واحد حتى أصبحت فنزويلا رقم واحد مع اكتشاف احتياطيات نفطية جديدة، تمتلك البلاد حوالي 298 مليار برميل من النفط الخام، وهو ما يمثل 17.2٪ من إجمالي حصة العالم، يوجد النفط الخام السعودي في عدد قليل من حقول النفط، حقل الغوار هو أكبر حقل نفط في السعودية والأكبر في العالم، يقع في الجزء الشرقي من البلاد، المملكة العربية السعودية ملكية وتسيطر العائلة المالكة على نسبة كبيرة من احتياطياتها النفطية.


لدى النظام الملكي شركة تسمى أرامكو السعودية والتي يستخدمونها للسيطرة على نفط البلاد، في عام 2019 توجد الشركة في بورصة تاداهول وتصنف كأكثر الشركات قيمة في العالم، أرامكو هي شركة نفط ناجحة والأكثر ربحية في العالم، تنتج الشركة براميل النفط يوميا أكثر من أي شركة أخرى في العالم، إذا استمرت المملكة العربية السعودية في أنشطة التنقيب عن النفط، فستستعيد مكانتها العليا قريبا.


1. فنزويلا-303.8 مليار برميل


فنزويلا هي الدولة التي لديها أكبر احتياطيات نفطية في العالم، تمثل البلاد حوالي 17.5٪ من حصة العالم، مع أكثر من 304 مليار برميل من النفط، في السنوات الأخيرة تدخلت العقوبات الاقتصادية والاضطرابات السياسية بشكل كبير في أنشطة التنقيب عن النفط في البلاد، كان أحد الأمثلة المأساوية هو انفجار خزانات النفط في البلاد، مما أدى إلى تسرب النفط لمدة أربعة أيام متتالية، ومع ذلك ألقى عمال النفط باللوم على الحكومة في سوء الصيانة ونقص الاستثمار في احتياطيات النفط في البلاد.


تمتلك فنزويلا رواسب كبيرة من النفط مماثلة لكندا، يوجد في البلاد قطران أورينوكو المعروف بأنه شرير، ومن الممكن إنتاجه باستخدام الطرق التقليدية، وفقا ل CSIS على مدى الأشهر القليلة الماضية أصدر مركز الدراسات الاستراتيجية والداخلية (CSIS) العديد من التقارير عن تدهور الوضع في صناعة النفط في فنزويلا، ومع ذلك يشير التقرير إلى أن الوضع يزداد سوءا، بلغ إنتاج النفط في البلاد أدنى مستوياته منذ ما يقرب من 50 عاما.





إرسال تعليق