أسوأ 20 حربا في تاريخ العالم | Worst Wars in History

تصنيف أسوأ الحروب في العالم

 الحرب بغض النظر عن حجمها أو صغر حجمها تؤثر بشدة على الأشخاص المشاركين بشكل مباشر أو غير مباشر في الحرب، في تاريخ العالم كانت هناك العديد من الحروب في جميع أنحاء العالم التي أدت إلى وفاة مئات الأشخاص إن لم يكن الملايين، كما هو الحال في العديد من الحروب فإن معظم الأشخاص الذين يموتون هم من المدنيين الأبرياء، هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور الحروب، بما في ذلك ضعف القيادة الحكومية والدين والفقر والنزاعات على الأراضي.


أسوأ 20 حربا في تاريخ العالم | Worst Wars in History


على الرغم من أن الحرب مدمرة بشكل عام، إلا أن بعض الحروب في التاريخ أثبتت أنها مدمرة، بخلاف العديد من الوفيات، أدت هذه الحروب إلى دمار واسع النطاق، تدرس هذه القطعة عن كثب أسوأ 20 حربا في تاريخ العالم، نحن نحلل أصل الصراع في كل حرب، والإصابات، وعدد القتلى.


20. حرب الثلاثين عاما (عدد الوفيات: حوالي 8 ملايين)


خاضت حرب الثلاثين عاما في أوروبا الوسطى بين عامي 1618 و1648 كانت هذه الحرب من بين القوى الأوروبية في ذلك الوقت، وفقا للتاريخ العالمي في البداية كانت هذه الحرب بشكل رئيسي بين الدول الكاثوليكية والبروتستانتية من الإمبراطورية الرومانية المقدسة المنفصلة، في وقت لاحق انتشرت بسرعة كبيرة لتشمل معظم أجزاء القارة الأوروبية، كان للحرب انتشار كثيف للجيوش الكبيرة، مما أدى إلى وفاة العديد من الأفراد في العام التالي، هذا جعل حرب الثلاثين عاما واحدة من أكثر الصراعات دموية في تاريخ البشرية.


19. الحرب الأهلية الصينية (عدد الوفيات: حوالي 8 ملايين)


كانت هذه الحرب الأهلية صراعا وقع في القرن العشرين بين جمهورية الصين والقوات الشيوعية، وقعت الحرب على مرحلتين مختلفتين بسبب الحرب العالمية الثانية، وقعت المرحلة الأولى من الحرب الأهلية الصينية بين عامي 1927 و1936، في حين حدثت المرحلة الثانية بين عامي 1946 و1950، كان هذا الصراع نتيجة لسقوط أسرة تشينغ، عندما حاولت القوات الشيوعية والحكومة الاستيلاء على السلطة في الفراغ اليساري، تلا ذلك الصراع على الفور.


18. حرب كالينغا (عدد الوفيات: 100000)


حرب كالينغا هي دليل على واحدة من أكثر العداوات دموية في تاريخ البشرية، وقعت هذه الحرب الخطيرة في عام 261 قبل الميلاد في عهد الإمبراطورية المريمية، كان الصراع بين ولاية كالينغا الهندية والإمبراطور أشوكا، نشأت الحرب من خلال طموحات الإمبراطور كالينغا للمطالبة بكالينجا كجزء من الإمبراطورية، نشر أشوكا جيشا ثقيلا وجه ضربة لجيش كالينغا وأصبح منتصرا، ومع ذلك كانت آثار الحرب مدمرة للغاية وغيرت الإمبراطور بطريقة كبيرة، تعهد بعدم استخدام العنف أبدا لحل النزاع بعد أن عانى من تأثير الحرب.


17. الحرب الأهلية الروسية (عدد الوفيات: أكثر من 9 ملايين شخص)


بين عامي 1917 و1926، شملت الحرب الأهلية الروسية الجيش الأبيض (القوميين) وقوات الجيش الأحمر (الشيوعيين)، بعد نهاية الإمبراطورية الروسية اشتبكت القوات البلشفية مع القوات القومية للسيطرة على المناطق الداخلية لروسيا، كانت عواقب هذه الحرب كارثية للغاية من حيث الأرواح المفقودة والممتلكات التالفة، لمدة ست سنوات تقريبا تسببت الحرب الكارثية في روسيا ضد التنافس الروسي، مع اندلاع العديد من المعارك من داخل البلاد، خرج النظام الشيوعي منتصرا ولكنه بشر بفترة من القمع والإرهاب في العقود التالية.


16. الحرب العراقية الإيرانية (عدد الوفيات: مليون)


كانت هذه الحرب تنافسا مسلحا بين العراق وإيران استمر من عام 1980 إلى عام 1988، خلال القرن العشرين كانت هذه أطول حرب تقليدية، بدأت هذه الحرب بعد أن غزا العراق إيران من خلال البر والجو في 22 سبتمبر 1980، انتهى الأمر لاحقا بجمود في 20 أغسطس 1988، فيما يتعلق بالتكتيكات التي استخدمتها هذه الحرب، فإن لها أوجه تشابه مع الحرب العالمية الأولى لأنها تضمنت حرب خنادق واسعة النطاق وشحنات حربة وأسلحة كيميائية.


15. الحرب الأهلية الأمريكية (عدد الوفيات: 620,000)


بالنظر إليها من منظور الإصابات، كانت هذه الحرب من بين أكثر المعارك دموية وأكثرها فتكا على الإطلاق في تاريخ العالم، كانت حربا بين الاتحاد والدول الكونفدرالية، خلقت هذه الحرب البشعة سيناريو لتصاعد التوتر بين الولايات الشمالية والجنوبية في أمريكا، حدث العداوة بين عامي 1861 و1865، وبعد ذلك ظهر الاتحاد فائزين، العدد الدقيق للوفيات الناجمة عن هذه الحرب غير متاح، وفقا للتاريخ يقدر عدد القتلى ب 620،000 شخص.


14. الغزو الياباني لكوريا (عدد الوفيات: مليون)


وقع الغزو الياباني لكوريا بين عامي 1592 و1598، ويضم عمليتين منفصلتين ولكنهما مرتبطتان ارتباطا وثيقا، وقع الغزو الأول في عام 1592، في حين وقع الغزو الثاني في عام 1597، انتهت هذه العداوة في عام 1598 بعد أن تراجعت القوات اليابانية، تاركة وراءها ما لا يقل عن مليون ضحية إلى جانب الكوريين.


13. حرب الكونغو الثانية (عدد الوفيات: 5.4 مليون شخص)


بين عامي 1998 و2003، كانت حرب الكونغو الثانية من بين الأكثر دموية في تاريخ البشرية، وفقا للإحصاءات استمرت الحرب لمدة خمس سنوات وتسببت في وفاة ما يقرب من 5.4 مليون شخص، بدأت هذه الحرب في جمهورية الكونغو الديمقراطية بعد بضع سنوات من حرب الكونغو الأولى، على الرغم من أن الإبادة الجماعية كانت السبب الرئيسي للوفيات، إلا أن عوامل أخرى مثل المجاعة والأمراض شكلت أيضا هذه الوفيات.


12. حصار القدس (عدد الوفيات: 1.1 مليون)


هذه من بين أقدم الحروب على القائمة، كما حدث في عام 73 م كان حصار القدس خطوة بسبب الحرب اليهودية الرومانية الأولية، في هذه الحرب غزا الجيش الروماني القدس التي كان المدافعون اليهود قد احتلوها سابقا، انتهت هذه الحرب بتدمير الهيكل الثاني في القدس وإقالة المدينة، وفقا للتاريخ العسكري أودت الحرب بحياة 1.1 مليون مدني بسبب العنف وعوامل أخرى مثل المجاعة.


11. حروب الهوغونوتيين (عدد الوفيات: 2-4 ملايين)


عرفت حروب الهوغونوت المعروفة باسم حروب الدين الفرنسية، وقعت بين عامي 1562 و1598، كانت هذه فترة من العمليات العسكرية والاقتتال الداخلي المدني، كانت الحرب بشكل رئيسي بين البروتستانت (الهوغونوت) والكاثوليك، لا يزال العدد الفعلي للحروب التي خاضتها خلال هذا الوقت وتواريخها الدقيقة قيد المناقشة من قبل المؤرخين، ومع ذلك يعتقد أن هذه الحرب أودت بحياة 4 ملايين شخص.


10. ثورة دونغان (عدد الوفيات: 8- 20.8 مليون)


كان هذا في المقام الأول عداون دينيا وإثنيا بين الهويس (المسلمون الصينيون) وهانز (مجموعة عرقية صينية ذات أصول شرق آسيا)، وقعت الحرب في القرن التاسع عشر ووقعت في الصين، جاء هذا الصراع نتيجة لصراع شمل أعمدة الخيزران، نشأ هذا التنافس عندما لم يتلق رجل أعمال لحم الخنزير الذي كان يبيع إلى هوي المال مقابل البضائع، يعتقد أن أكثر من 20 مليون شخص لقوا حتفهم في الثورة، لم يكن السبب الرئيسي لهذه الوفيات بالضرورة الإبادة الجماعية ولكن المجاعة والكوارث الطبيعية.


9. الثورة المكسيكية (عدد الوفيات: 1-2 مليون)


على مدى عشر سنوات، وقعت الثورة المكسيكية بين عامي 1910 و1920، لقد كان صراعا مسلحا غير الحكومة والثقافة المكسيكية بالكامل، من بين سكانها البالغ 15 مليون نسمة، كانت الخسائر التي تكبدتها الحرب مرتفعة على الرغم من أن التقديرات العددية تختلف اختلافا كبيرا، كانت الثورة المكسيكية حدثا مهما وأحد الاضطرابات الرئيسية في القرن العشرين.


8. تمرد تايبينغ (عدد الوفيات: 20-30 مليون)


كان هذا المعروف باسم حرب تايبينغ الأهلية، تمردا هائلا في الصين في خمسينيات القرن التاسع عشر، كانت الحرب بين سلالة تشينغ التي يقودها المانشو وحركة مسيحية من جيل الألفية أطلق عليها اسم مملكة السلام السماوية وفقا لبريتانيكا، وقعت بين عامي 1850 و1864، على الرغم من عدم وجود أرقام دقيقة عن عدد القتلى، يعتقد أن هذا التمرد اجتاح 30 مليون جندي ومدني، نتجت معظم الوفيات من المجاعة والطاعون.


7. الحروب النابليونية (عدد الوفيات: 3.6-6 ملايين)


وقعت الحروب النابليونية بين عامي 1803 و1815، وهي مجموعة من الصراعات الرئيسية، حرضت الإمبراطورية الفرنسية آنذاك (بقيادة نابليون بونابرت)، وهو زعيم سياسي، وجيش فرنسي ضد القوى الأوروبية التي تم إنشاؤها في تحالفات مختلفة، خاض نابليون 60 معركة خلال مسيرته العسكرية وخسر سبع معارك فقط في نهاية عهده، كان من الممكن أن يصل إجمالي الحروب الأوروبية إلى وفاة 5 ملايين فرد عسكري، بعضها ناتج عن المرض.


6. فتوحات تيمورلن (عدد الوفيات: 8-20 مليون)


كان تاميرلين المعروف باسم آخر باسم تيمور، قائدا عسكريا وغزا توركو منغوليا،  بعد منتصف القرن الرابع عشر بقليل، قاد تيمور حملات عسكرية في غرب ووسط وجنوب آسيا وجنوب روسيا والقوقاز، خرج كحاكم قوي في عالم المسلمين بعد غزو المماليك في سوريا ومصر، وفقا للتاريخ تمثل حملات تيمور العسكرية وفاة 17 مليون شخص.


5. تمرد لوشان (عدد الوفيات: 13-36 مليون)


هذه حرب وحشية أخرى حدثت في الصين الحالية، كان التمرد ضد سلالة تانغ، ووفقا للتاريخ الكامل استمر بين عامي 755 م و763 م، وشكل تمرد آن لوشان وفيات العديد من الناس، مما قلل بشكل كبير من عدد سكان إمبراطورية تانغ، ومع ذلك لا يوجد رقم دقيق لحصيلة الوفيات، يفترض بعض العلماء أن 36 مليون شخص على الأقل لقوا حتفهم خلال هذا التمرد، كان هذا ثلثي سكان الإمبراطورية.


4. حرب المملكة الثلاث (عدد الوفيات: 36-40 مليون)


كانت هذه مجموعة من الصراعات المسلحة في الصين القديمة بين عامي 220 و280 م، خلال الحرب كانت ثلاث ولايات تتنافس على سلطة البلاد، شملوا وو وي وشو أثناء محاولتهم توحيد الأمم والسيطرة، كانت هذه واحدة من أكثر الحروب دموية في التاريخ الصيني، والتي تميزت بمعارك شديدة كان من الممكن أن تقتل 40 مليون شخص.


3. الحرب العالمية الأولى (عدد الوفيات: 18 مليون)


وقعت الحرب العالمية الأولى من يوليو 1914 إلى نوفمبر 1918، كانت هذه حربا عالمية صادرة عن أوروبا، تجذب تدريجيا العمالقة الاقتصاديين في العالم وأقيمت تحالفين متعارضين، كانت هذه هي القوى المركزية والحلفاء، تشير الإحصاءات إلى أن الحرب أودت بحياة 11 مليون فرد عسكري وما يقرب من 7 ملايين مدني، لعب ما يقرب من ثلثي الجيش دورا في الحرب على عكس الصراعات في القرن التاسع عشر، حيث كانت الوفيات ناتجة بشكل أساسي عن الأمراض.


2. غزو الأمريكتين (عدد الوفيات: 8.4-138 مليون)


استعمر الأوروبيون أمريكا، وبدأ هذا من الناحية الفنية في القرن العاشر، كان هذا عندما استقر البحارة الإسكندنافيون الغربيون لفترة وجيزة في المناطق على الشواطئ الكندية الحديثة، ومع ذلك فإن الفترة بين عامي 1492 و1691 هي الفترة التي تشير إلى غزو الأمريكتين، لمدة 200 عام فقد الملايين من الناس حياتهم، قتلوا في المعركة بين الأمريكيين الساذجين والقوى الاستعمارية، ومع ذلك فإن الأرقام الدقيقة للأرواح المفقودة مفقودة بسبب الخلاف حول الحجم الديموغرافي للسكان القدماء.


1. الحرب العالمية الثانية (عدد الوفيات: 60-85 مليون)


كانت الحرب العالمية الثانية معركة بدأت من عام 1939 إلى عام 1945 كما يقول الاسم كانت حربا عالمية شملت معظم الدول، بما في ذلك القوى العظمى. في التاريخ، ظلت هذه الحرب الأكثر انتشارا وأثرت بشكل مباشر على أكثر من 100 مليون شخص في أكثر من 30 دولة، تميزت الحرب بالخسائر الهائلة في الأرواح بين المدنيين، شمل القصف الاستراتيجي للمراكز السكانية والمراكز الصناعية، أسفرت الحرب عن 60 و85 مليون حالة وفاة، ظلت الحرب العالمية الثانية واحدة من أكثر الحروب فتكا في تاريخ العالم.


خلاصة القول


كان أحد الأشياء التي فعلتها البشرية منذ بداية الزمن هو القتال مع بعضها البعض، في كثير من الأحيان خرجت المعركة عن السيطرة واستهلكت أرواحا بريئة، كما ذكر في البداية تندلع الحروب لأسباب مختلفة، بما في ذلك الصراعات الدينية والحكم القاسي والنزاعات الإقليمية وغيرها الكثير، خلال الحروب يموت الناس بسبب الإبادة الجماعية أو المجاعة أو الكوارث الطبيعية، أكثر الأماكن تضرر  في هذه الحالة هم المدنيون.


الدرس الذي نتعلمه من قائمة الحروب أعلاه هو أنه لا يسفر عن أي نتائج إيجابية، بدلا من ذلك فإنه يدمر الممتلكات ويسبب خسائر فادحة في الأرواح.



إرسال تعليق