مراجعة شاملة لمتصفح مايكروسوفت ايدج: مميزاته وعيوبه.

اكتشف مزايا وعيوب متصفح مايكروسوفت ايدج في هذه المراجعة الشاملة. هل يُنافس جوجل كروم؟

 بفضل طبيعتها الصديقة للمبتدئين والتي لا هوادة فيها، فإن Microsoft Edge هو المتصفح المثالي للأشخاص الذين ليسوا على دراية بالتكنولوجيا، نقطة أخرى يجب مراعاتها هنا هي أنه المتصفح الافتراضي لنظام التشغيل ويندوز، لذلك لن تضطر إلى بذل أي جهد لإعداده.


مراجعة شاملة لمتصفح مايكروسوفت ايدج: مميزاته وعيوبه.
مايكروسوفت ايدج


Edge يعتبر هو أحدث متصفح ويب من Microsoft، ويبدو ويظهر في أفضل حالاته عند استخدامه مثل ما كان يفترض استخدامه، وذلك عن طريق تشغيل Bing محرك بحث الخاص بـ Microsoft.


لا شك أن Microsoft Edge هي ثاني أكبر متصفح حتى الآن، ولكن يوجد أسباب للاعتقاد بأنها قد تكون متقدمة على منافسها منذ فترة طويلة، جوجل كروم (Google chrome).


يقسم مستخدمو Windows بسرعات Edge وواجهة المستخدم ولوحة المعلومات البديهية متعددة الوظائف، مع إدخال مساعدة الذكاء الاصطناعي على Edge، أصبحت تجربة المستخدم أكثر تخصيصا من ذي قبل.


المميزات


تقدم Microsoft Edge واحدة من أسرع تجارب التصفح في هذه الصناعة، وذلك بفضل ميزة "علامات تبويب النوم"، تحت هذا ستضع Edge علامات التبويب التي لم يتم استخدامها منذ فترة للنوم، مما يفتح مساحة أكبر وطاقة لوحدة المعالجة المركزية وذاكرة الوصول العشوائي حتى يتمكنوا من أخذ علامات التبويب النشطة.


يعد Edge أيضا أحد أسرع المتصفحات فيما يتعلق بالتمهيد، ذلك لأنه يستخدم ميزة خاصة تسمى "تعزيز بدء التشغيل".


سواء كنت تفتح المتصفح من القائمة الرئيسية أو شريط المهام أو رابط، ستفتح نافذة الحافة على الفور تقريبا، في حين تستغرق أوبرا وسفاري ما بين 3 ثوان وعدة دقائق للتحميل.


لذلك إذا كنت في عجلة من أمرك للبحث عن شيء ما أو فتح رابط، فلن يقف إيدج في طريقك، تتوفر هذه الميزة على جميع الإصدارات الحالية من ويندوز.


الحافة ذات كفاءة عالية في استخدام البطارية، تعمل Microsoft باستمرار على تحسين استخدام الطاقة حتى تتمكن Edge من العمل على الحد الأدنى من طاقة البطارية.


تظهر الاختبارات الحالية أن وضع كفاءة Edge يساعدك على توفير ما يصل إلى 25٪ من عمر البطارية، تساهم ميزات مثل وضع علامات التبويب الخاصة بك للنوم بشكل أكبر في ذلك، حتى بالنسبة لعلامات التبويب النشطة، يستخدم Edge جزءا صغيرا إلى حد ما من البطارية للحفاظ على تشغيلها في الخلفية.


مع بروتوكول Clarity Boost من Edge، تبدو جميع الصور المرئية على شاشتك أكثر وضوحا وتشبه بالحياة، بالنسبة للاعبين المتعطشين أو عشاق الأفلام، تعد هذه الميزة فوزا كبيرا، تتوفر هذه الميزة حاليا على الأجهزة التي تعمل بنظامي التشغيل Windows 10 وWindows 11.


بالحديث عن الألعاب، إذا كنت تبحث عن متصفح مصمم ببراعة للاعبين، فإن Edge يجب تجربته، مع وضع الكفاءة، يحافظ Edge على تشغيل جهاز الكمبيوتر الخاص بك بسرعة وسلاسة حتى عندما تلعب لعبة صعبة.


يتم تشغيل وضع الكفاءة افتراضيا، ولكن إذا كنت ترغب في إيقاف تشغيله، فانتقل إلى "الإعدادات"، وانقر فوق "المزيد"، وحدد "النظام والأداء" وقم بإيقاف تشغيل وضع الكفاءة، ومع ذلك إذا كنت حريصا على الحصول على أفضل أداء للمتصفح، فلا نوصي بإيقاف تشغيله، بعد كل شيء لن تشغل أي طاقة أو مساحة إضافية.


أظهر اختبار أن Edge يستخدم 665 ميجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي مقابل 1.4 جيجابايت من Chrome بمعنى استخدام أقل للبيانات أثناء ألعاب الويب على Microsoft Edge.


الخصوصية


يعطي Microsoft Edge الأولوية لخصوصية البيانات، لنفترض أنك لا تريد أن تتعقب مواقع الويب معلوماتك أو أنشطتك؛ يمكنك تشغيل خيار "إرسال طلب عدم التتبع" من الإعدادات.


سترسل Edge بعد ذلك طلب "عدم التعقب" إلى جميع مواقع الويب التي تزورها، في الحقيقة قد لا تلتزم بعض مواقع الويب بطلب Edge، ولكن سيظل مدى التتبع أقل بكثير.


بالإضافة إلى ذلك، يمكنك أيضا اختيار مسح جميع ملفات تعريف الارتباط ومنع مواقع الويب من حفظ ملفات تعريف الارتباط خلال جلسات التصفح المستقبلية.


سهولة الاستخدام


إذا لم تكن من محبي تطبيقات التصفح المعقدة، فستقدر بالتأكيد واجهة Edge البسيطة، أكبر ميزة هنا هي أن Edge يأتي مثبتا مسبقا على معظم الأجهزة التي تعمل بنظامي التشغيل Windows 10 و11، هذا يعني أنك لن تضطر إلى المرور بمتاعب تنزيل وإعداد متصفح جديد.


بمجرد فتح المتصفح، سيكون لديك كل ما تحتاجه في متناول يدك، من المسلم به في البداية قد يكون الأمر ساحقا بعض الشيء لأن هناك الكثير من الخيارات، ولكنك ستحصل عليه قريبا.


أسفل شريط البحث مباشرة، ستجد روابط سريعة لجميع مواقعك المحفوظة أو التي تمت زيارتها مؤخرا، على عكس جوجل ستكون قائمة الإعدادات متاحة في الزاوية العلوية اليمنى من الصفحة الرئيسية.


التسابق مع Google Chrome 


Edge وGoogle Chrome هما المتصفحان الأكثر شعبية، وعلى الرغم من أنهما يشتركان في الكثير من أوجه التشابه، إلا أن Edge لا يزال أسهل في الاستخدام.


على سبيل المثال، في حين أن Google لديها معظم قائمتها او ميزاتها في علامات التبويب وداخل القوائم المنسدلة للنقاط الثلاث، مما يجعل من الصعب على المستخدمين إجراء أي تغييرات، وضعت Edge القوائم مباشرة على صفحتها الرئيسية، لا مزيد حول المتصفح بأكمله لإجراء تعديلات طفيفة.


علاوة على ذلك، Edge أسرع أيضا من Google. عندما تم إطلاقه في البداية، ادعت مايكروسوفت أنه أسرع بنسبة 112٪ من كروم، على الرغم من أننا لا نستطيع تأكيد هذا الرقم الدقيق، إلا أن الاختبارات التي تديرها Avast تظهر أن Edge أسرع من Chrome وOpera وFirefox والعديد من المتصفحات الشائعة الأخرى.


إنه أيضا المتصفح الافتراضي لنظام التشغيل ويندوز، على عكس أوبرا أو موزيلا فايرفوكس، والتي يجب تنزيلها بشكل منفصل.


ومع ذلك، فإن أوبرا تتفوق على إيدج في معايير أخرى، على سبيل المثال تقدم أوبرا شبكة افتراضية خاصة مدمجة مجانية لجميع مستخدميها، في حين أن الشبكة الافتراضية الخاصة على الحافة مخصصة فقط للمشتركين المدفوعين، توفر أوبرا أيضا وصولا متكاملا إلى تيك توك قد لا يهم الجميع ولكنه بالتأكيد يضيف بعض النقاط الإضافية لصالحها.


باختصار، إذا أخذنا في الاعتبار سهولة الاستخدام والسرعة والميزات والأداء العام، فإن Edge تتفوق إلى حد كبير على معظم منافسيها.


الحكم النهائي


بالنظر إلى جميع المراجعات والحقائق والنتائج من منظور هذا التقييم الخاص، نجد أن Microsoft Edge متصفح جيد ويستحق وقتك بالتأكيد.


بفضل طبيعته الصديقة للمبتدئين والتي لا هوادة فيها، فهو المتصفح المثالي للأشخاص الذين ليسوا على دراية بالتكنولوجيا، نقطة أخرى يجب مراعاتها هنا هي أنه المتصفح الافتراضي لنظام التشغيل ويندوز، لذلك لن تضطر إلى بذل أي جهد لإعداده.


متصفح Edge هو يحافظ علي البطارية بالإضافة إلى كفاءة استخدام الإنترنت، بالنسبة للأشخاص الذين يستخدمون أجهزة الكمبيوتر المحمولة، وأجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم باستمرار، فإن متصفح توفير الطاقة والبيانات أمر لا بد منه، بغض النظر عن عدد علامات التبويب التي تعمل بها في أي لحظة، ستقلل Edge دائما من استخدام الطاقة.


المميزات النهائية 


  • متوفر افتراضيا في جميع أنظمة ويندوز 10 و11.
  • Edge تعطي الأولوية لتحسين البطارية أكثر من أي متصفح.
  • تم إعداد Microsoft لإضافة ذكاء اصطناعي للمحادثة إلى محرك البحث.
  • الواجهة سهلة الاستخدام، وستجد كل المتطلبات

إرسال تعليق