فهم مؤشر نيويورك المركب: بوابة إلى عالم الاستثمار في أكبر بورصة في العالم

اكتشف عالم الاستثمار في أكبر بورصة في العالم من خلال فهم مؤشر نيويورك المركب: تحليل دقيق لتكوينه، طريقة عمله، وتأثيره على الاقتصاد العالمي.

الأماكن التي تدرج فيها الشركات أسهمها للتداول تعرف باسم البورصات، وتشمل أكبرها بورصة نيويورك (NYSE)، وبورصة ناسداك، وبورصة شنغهاي، وبورصة لندن، وأكثر من ذلك، قائمة القطاعات للاختيار من بينها للاستثمار لا حصر لها، للإشارة إلى أداء صناعة معينة، هناك مؤشرات سوقية تتبع أداء مجموعة معينة من الأسهم أو السندات أو الاستثمارات الأخرى.



فهم مؤشر نيويورك المركب: بوابة إلى عالم الاستثمار في أكبر بورصة في العالم
مؤشر بورصة نيويورك المركب 



يقيس مؤشر بورصة نيويورك المركب أداء جميع الأسهم العادية المدرجة في بورصة نيويورك، ماذا يفعل مؤشر بورصة نيويورك المركب؟ كيف يعمل؟ ما هي الشركات المتاحة في بورصة نيويورك؟ يقدم هذا الدليل معلومات مفصلة عن بورصة نيويورك، ومؤشر بورصة نيويورك المركب، واختلافها المتميز مقارنة بالمؤشرات الأخرى.


ما هو مؤشر بورصة نيويورك المركب؟


مؤشر بورصة نيويورك المركب هو سجل قابل للتتبع يوضح أداء جميع الأسهم المدرجة في بورصة نيويورك، يقيس مؤشر بورصة نيويورك المركب أداء أكثر من 2400 سهم مشتركة للشركات الأمريكية والأجنبية، والجدير بالذكر أن حوالي ثلث إجمالي رسملة البورصة يعزى إلى الشركات الأجنبية، بما في ذلك الشركات من الصين والمملكة المتحدة والمكسيك واليابان وكندا وغير ذلك الكثير، في المجموع يشمل 38 دولة على الأقل.


يعمل مؤشر بورصة نيويورك المركب كضمان للجودة حيث أن بورصة نيويورك لديها متطلبات إدراج صارمة يجب على الشركات الوفاء بها لإدراج أسهمها للتداول، ساهمت هذه الشروط الصارمة في المعايير العالية للمنصة، وكما ذكر أعلاه فإن مؤشر بورصة نيويورك المركب يفخر بتنويعه العالمي، تؤوي البورصة العديد من الشركات الدولية، مما يجذب المستثمرين الذين يرغبون في نشر محافظهم عبر مواقع جغرافية متعددة.


معالم مؤشر بورصة نيويورك المركب


كانت البداية الأولى لمؤشر بورصة نيويورك المركب في عام 1966، حيث بلغت قاعدة 50 نقطة مساوية لإغلاق ديسمبر 1965، بعد إطلاقها كانت البورصة تدار من قبل شركة أتمتة صناعة الأوراق المالية حتى عام 2003، عندما أعيد تقديمها بمساعدة مؤشر داو جونز، أعيد إطلاق المؤشر بمنهجية جديدة تتوافق مع معايير المؤشر التي تطبقها أكبر المؤشرات الأمريكية الأخرى، رفعت إعادة التقديم القيمة الأساسية من 50 نقطة إلى 5000 نقطة، أي ما يعادل الإغلاق السنوي لعام 2002.


بعد أن تم تخصيص قيمة مؤشر بورصة نيويورك المركب 50 نقطة عند إطلاقه، شهد انخفاضا مدى الحياة عند 347.77 في أكتوبر 1974، كما انخفض إلى أقل من 5000 عند 4650 في 20 نوفمبر 2008، كانت إحدى المرات المهمة في البورصة هي المرة الأولى التي يصل فيها المؤشر إلى 10000 نقطة في 1 يونيو 2007،  تم تسجيل إنجاز آخر في 17 يناير 2020، عندما شهد رقما قياسيا جديدا يغلق عند 14,183.20.


فئات صناعة بورصة نيويورك


يتضمن مؤشر بورصة نيويورك المركب مؤشرات من أربع فئات صناعية مختلفة، هم:


الشركات المالية

تقدم هذه الشركات خدمات الاستثمار والخدمات المصرفية والتأمين والخدمات المالية الأخرى، كما أنها تقدم منتجات مالية مثل السلع والاستثمارات والحسابات.


الشركات الصناعية

إنهم يشاركون في إنتاج السلع الرأسمالية، والتي تستخدم على نطاق واسع للتصنيع أو البناء، بالإضافة إلى ذلك تقوم الشركات الصناعية بتصنيع وبيع المعدات والآلات واللوازم اللازمة لاستخراج الموارد.


المرافق

تقدم هذه الشركات خدمات أساسية تساهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ومن الأمثلة على هذه الخدمات المياه والغاز والكهرباء.


النقل

يضم هذا القطاع الشركات التي تقدم خدمات لوجستية لكل من الأشخاص والسلع، تتناسب شركات الطيران والسكك الحديدية والمطارات والمزيد مع هذه الفئة.


كيفية عمل مركب بورصة نيويورك؟


يستخدم مركب بورصة نيويورك سقفا سوقيا لحساب أوزان مكونات المؤشر، وفي الوقت نفسه يتم حساب أوزان المؤشر على أساس عائد السعر والعائد الإجمالي، في الأساس ينشر المستثمرون محافظهم عبر المكونات المختلفة لمؤشر بورصة نيويورك المركب، مثل الأسهم الكبيرة، والأسهم متوسطة الرأس، والأسهم الصغيرة.


الأسهم الكبيرة

يشير المستثمرون والمحللون إلى الشركات المدرجة في البورصة التي يبلغ تقييمها في السوق 10 مليارات دولار أو أكثر كشركات ذات رؤوس الأموال الكبيرة، ينظر إلى هذه الشركات على أنها مستقرة وتدفع أرباحا مطردة للمستثمرين، عادة ما تكون الشركات التي لديها مثل هذا التقييم لاعبة رئيسية في صناعاتها المتميزة.


الأسهم متوسطة الحجم

الشركات متوسطة الرأس أصغر من الشركات الكبيرة وتفتخر بتقييمات السوق التي تتراوح بين 2 مليار دولار و 10 مليارات دولار، إنها ليست مستقرة مثل الشركات الكبيرة، وبالتالي تعتبر أكثر خطورة، والأهم من ذلك أن الشركات متوسطة الحجم أكثر عرضة للاضطرابات الاقتصادية لأنها عادة ما يكون عمرها بضع سنوات وتخدم صناعات جديدة.


الأسهم ذات رؤوس الأموال الصغيرة

تبلغ القيمة السوقية للشركات الصغيرة ما بين 300 مليون دولار و2 مليار دولار.


في حين ثبت أن مركب بورصة نيويورك يقيس أداء جميع الأسهم المشتركة المدرجة في بورصة نيويورك، هناك قائمة بما يقيسه وما لا يقيسه.


ماذا يقيس مؤشر بورصة نيويورك المركب ؟


إيصالات الإيداع الأمريكية (OTC: ADRS)

ADR هي شهادة قابلة للتداول تمثل الأوراق المالية لشركة أجنبية وتسمح لها بالتجارة في أسواق الولايات المتحدة. يشير إلى الإصدار الكامل للأسهم من قبل شركة أجنبية.


صناديق الاستثمار العقاري (REITs)

معظم صناديق الاستثمار العقاري، التي تمتلك أو تمول العقارات المدرة للدخل عبر مرافقي العقارات المتنوعة، تتداول في أعلى البورصات.


تتبع المخزونات

إنها عروض أسهم خاصة صادرة عن الشركة الأم يتم تداول أسهم التتبع، المعروفة باسم أسهم الحروف أو الأسهم المستهدفة، في السوق المفتوحة بشكل منفصل عن أسهم الشركة الأم.


ما لا يقيس مؤشر بورصة نيويورك المركب


شراكات محدودة

تتكون الشراكة من شريكين أو أكثر، ولكن أحدهما يصبح الشريك العام الذي يدير العمل بينما لا يشارك الآخرون في الإدارة، ومع ذلك فإن الشريك العام يتحمل مسؤولية غير محدودة عن الدين، في حين أن الشركاء المحدودين يتحملون مسؤولية محدودة تصل إلى مبلغ استثماراتهم.


المشتقات

تتداول المشتقات في البورصات أو بدون وصفة طبية، إنها عقود مالية تستمد قيمة من أصل أساسي أو معيار أو مجموعة من الأصول.


الصناديق المتداولة في البورصة

مسجلة لدى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC)، فإنها توفر طرقا لسحب الأموال في الصناديق التي تستثمر في السندات أو الأسهم أو غيرها.


وحدات الثقة

يتم تأسيسها بموجب سند ائتماني، صندوق الوحدة الاستئماني هو استثمار ربطي مركب بموجب سند الثقة.


مؤشر بورصة نيويورك المركب مقابل المؤشرات الأخرى


في حين أن مؤشر ناسداك المركب، ومؤشر ستاندرد آند بورز 500، ومؤشر داو جونز الصناعي (DJIA) هي المؤشرات الأكثر متابعة على نطاق واسع في الولايات المتحدة، تفوق مؤشر بورصة نيويورك المركب على الثلاثة في الأعوام 2004 و2005 و2006.


في حين أن مؤشر بورصة نيويورك المركب يقيس الآلاف من الأسهم، بما في ذلك أسهم الشركات الأجنبية، فإن مؤشر ستاندرد آند بورز 500 يضم 500 شركة أمريكية، كما أن الأنشطة التي تحدث في المؤشر تعكس الحركة في سوق الولايات المتحدة بأكملها، تم تصميم المنصة لتكون مرجحة بالرسملة، حيث يمثل كل سهم إجمالي تقييم السوق، وبالتالي ينخفض المؤشر مع انخفاض القيمة السوقية للشركات البالغ عددها 500 شركة.


من ناحية أخرى، يستوعب مؤشر داو جونز الصناعي أسهم 30 من أكثر الشركات نفوذا المدرجة في البورصات في الولايات المتحدة، على عكس مؤشرات الأسهم الأخرى التي تستخدم القيمة السوقية، فإن DJIA مرجحة للأسعار، بالإضافة إلى ذلك ينظر إلى مؤشر داو جونز على أنه محدود مقارنة بمركب بورصة نيويورك لأنه لا يمثل السوق بأكملها لأن تركيزه الرئيسي ينصب على بعض أكبر الشركات الأمريكية.


علاوة على ذلك، فإن مؤشر ناسداك المركب ثقيل على أسهم التكنولوجيا، مثل شركات التكنولوجيا الكبرى Apple Inc (NYSE: AAPL)،، وAmazon.com Inc (NYSE: AMZN)، وMicrosoft Corp (NYSE: MSFT) وما إلى ذلك.


الاسئلة الشائعه


ما هو مركب بورصة نيويورك؟

مؤشر بورصة نيويورك المركب هو مؤشر يتتبع جميع الأسهم التي تتداول في بورصة نيويورك، في حين أنه يظهر أداء إيصالات الإيداع الأمريكية (ADR)، وصناديق الاستثمار العقاري، والقوائم الأجنبية، فإن المؤشر لا يشمل صناديق الاستثمار المتداولة، والشراكات المحدودة، والصناديق المغلقة، والمشتقات.


ما هي الصناعات التي يغطيها مركب بورصة نيويورك؟

يغطي مركب بورصة نيويورك شركات النقل، والشركات الصناعية، والشركات المالية، وشركات المرافق العامة.


ما هي الأسهم التي تشكل مركب بورصة نيويورك؟

الأسهم التي تشكل مركب بورصة نيويورك كلها أسهم شائعة مدرجة في بورصة نيويورك، بما في ذلك صناديق الاستثمار العقاري، وأسهم التتبع، وإيصالات الإيداع الأمريكية، والقوائم الأجنبية.


كيف يتم حساب مركب بورصة نيويورك NYSE Composite؟

يتم حساب مركب بورصة نيويورك على أساس عائد السعر والعائد الإجمالي.


كيف تتم مقارنة مركب بورصة نيويورك  NYSE Composite بالمؤشرات الأخرى؟

يشمل مركب بورصة نيويورك سوق الأوراق المالية الأوسع مقارنة بالمؤشرات الأخرى، بصرف النظر عن حقيقة أنه يقيس أكثر من 2400 سهم أمريكي وأجنبي، يتم حسابه أيضا على أساس عائد السعر والعائد الإجمالي.


خلاصة القول


يعد مؤشر بورصة نيويورك المركب أمرا بالغ الأهمية في تحليل أسواق الأسهم، كما تبلغ قيمته المستثمرين بالحدوث الحالي لأنها تشير إلى اتجاهات الاقتصاد الكلي واتجاهات الاستثمار ومستويات المخاطر، على وجه الخصوص من الضروري فهم الشركات المدرجة في مؤشر بورصة نيويورك المركب قبل اتخاذ قرارات الاستثمار. 



إرسال تعليق