تحليل SWOT: فك رموز نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات

تحليل SWOT أداة استراتيجية قوية تُساعدك على فك رموز بيئة عملك، وتحليل نقاط قوتك ونقاط ضعفك، واغتنام الفرص المتاحة، والتصدي للتهديدات.

 يساعدك تحليل SWOT على تحديد نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات لمشروع معين أو خطة عملك العامة، يتم استخدامه للتخطيط الاستراتيجي والبقاء في صدارة اتجاهات السوق، أدناه نصف كل جزء من إطار عمل SWOT ونوضح لك كيفية إجراء إطار عمل خاص بك.



تحليل SWOT: فك رموز نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات
تحليل SWOT


هل تبحث عن طريقة لفصل مؤسستك عن المنافسة؟ تحليل SWOT هو تقنية تستخدم لتحديد نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات من أجل وضع خطة استراتيجية أو خارطة طريق لعملك، على الرغم من أنه قد يبدو صعبا، إلا أنه في الواقع بسيط للغاية.


سواء كنت تبحث عن فرص خارجية أو نقاط قوة داخلية، سنرشدك إلى كيفية إجراء تحليل SWOT الخاص بك بأمثلة مفيدة على طول الطريق.


ما هو تحليل SWOT؟


تحليل SWOT هو تقنية تستخدم لتحديد نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات لعملك أو حتى مشروع معين، يتم استخدامه على نطاق واسع من قبل المنظمات، من الشركات الصغيرة والمنظمات غير الربحية إلى الشركات الكبيرة، ولكن يمكن استخدام تحليل SWOT للأغراض الشخصية أيضا.


على الرغم من بساطة تحليل SWOT، إلا أنه أداة قوية لمساعدتك في تحديد الفرص التنافسية للتحسين، يساعدك على تحسين فريقك وعملك مع البقاء في صدارة اتجاهات السوق.


ما الذي تعنيه SWOT؟


SWOT هو اختصار يرمز إلى:

  1. نقاط القوة
  2. نقاط الضعف
  3. الفرص
  4. التهديدات

عند تحليلها معا، يمكن لإطار SWOT رسم صورة أكبر عن مكان وجودك وكيفية الوصول إلى الخطوة التالية، دعونا نتعمق قليلا في كل من هذه المصطلحات وكيف يمكن أن تساعد في تحديد مجالات التحسين.


1. نقاط القوة

تشير نقاط القوة في SWOT إلى المبادرات الداخلية التي تعمل بشكل جيد، يساعدك فحص هذه المجالات على فهم ما يعمل بالفعل، يمكنك بعد ذلك استخدام التقنيات التي تعرف العمل بها، نقاط قوتك في بعض المجالات الأخرى قد تحتاج منك إلى دعم إضافي، مثل علي سبيل المثال تحسين كفاءة فريقك.


عند النظر في نقاط القوة في مؤسستك، اسأل نفسك الأسئلة التالية:

  • ماذا نفعل بشكل جيد أو حتى أفضل؟ ما الذي نفعله بشكل أفضل؟
  • ما المميز في منظمتنا؟
  • ما الذي يحبه جمهورنا المستهدف في منظمتنا؟
  • ما هي الفئات أو الميزات التي تفوقت على منافسينا؟


مثال على قوة SWOT : خدمة العملاء، حصلت خدمة العملاء ذات المستوى العالمي لدي موقع ما على درجة NPS تبلغ 90 مقارنة بمنافسينا، الذين يبلغ متوسط درجة NPS 70.


2. نقاط الضعف

تشير نقاط الضعف في SWOT إلى المبادرات الداخلية ذات الأداء الضعيف، من الجيد تحليل نقاط قوتك قبل نقاط ضعفك من أجل إنشاء خط أساس للنجاح والفشل، يوفر تحديد نقاط الضعف الداخلية نقطة انطلاق لتحسين تلك المشاريع.


حدد نقاط ضعف الشركة من خلال السؤال:

  • ما هي المبادرات التي تعاني من نقص الاداء ولماذا؟
  • ما الذي يمكن تحسينه؟
  • ما هي الموارد التي تمكنك من تحسين أدائك؟
  • كيف نصنف ضد منافسينا؟


مثال على ضعف SWOT : رؤية التجارة الإلكترونية، رؤية الموقع الإلكتروني منخفضة بسبب نقص ميزانية التسويق، مما يؤدي إلى انخفاض في معاملات تطبيقات الهاتف المحمول.


3. الفرص

تنجم الفرص في SWOT عن نقاط الضعف والقوة الحالية الخاصة بك، بالإضافة إلي أي مبادرات خارجية من شأنها أن تضع منظمتك في وضع تنافسي أقوى، من الممكن أن تكون هذه أي شيء من نقاط الضعف الحالية الخاصة بك التي يوجد لديك رغبة في تحسينها أو المجالات التي لم يتم تحديدها بعد في المرحلتين الأوليين من تحليلك.


نظرا لوجود طرق متعددة للتوصل إلى فرص، فمن المفيد النظر في هذه الأسئلة قبل البدء:

  • ما هي الموارد التي من الممكن استخدامها لغرض تحسين نقاط الضعف؟
  • هل هناك فجوات في السوق في خدماتنا؟
  • ما هي أهداف أعمالنا لهذا العام؟
  • ماذا يقدم منافسوك؟


مثال على فرص SWOT : الحملة التسويقية، لتحسين رؤية العلامة التجارية، ستدير حملات إعلانية على يوتيوب وفيسبوك وإنستغرام.


4. التهديدات

التهديدات في SWOT هي مناطق يحتمل أن تسبب مشاكل، تختلف التهديدات عن نقاط الضعف، وهي خارجية وخارجة عن سيطرتك، يمكن أن يشمل ذلك أي شيء من وباء عالمي إلى تغيير في المشهد التنافسي.


فيما يلي بعض الأسئلة التي يجب طرحها على نفسك لتحديد التهديدات الخارجية:

  • ما هي التغييرات في الصناعة التي تثير القلق؟
  • ما هي اتجاهات السوق الجديدة التي تلوح في الأفق؟
  • أين يتفوق منافسونا علينا؟


مثال على تهديدات SWOT : حالة وجود منافس جديد، علي سبيل المثال وجود منافس جديد للتجارة الإلكترونية خلال الشهر المقبل، يمكنك أن تتوقع انخفاضا في عدد العملاء.


متى يجب عليك استخدام تحليل SWOT؟


لن تحتاج دائما إلى تحليل SWOT متعمق، إنه مفيد للغاية لللمحات العامة الكبيرة للمواقف أو السيناريوهات أو عملك.


تحليل SWOT مفيد للغاية في التالي: 

  • قبل تنفيذ تغيير كبير،بما في ذلك كجزء من خطة أكبر لإدارة التغيير.
  • عندما تطلق مبادرة شركة جديدة.
  • عند الرغبة في تحديد ومعرفة فرص النمو والتحسين.
  • في أي وقت تريد فيه نظرة عامة كاملة على أداء عملك.
  • إذا كنت في الاحتياج إلى تحديد أداء الأعمال من خلال وجهات نظر مختلفة.


تحليلات SWOT عامة لسبب ما، لذلك يمكن تطبيقها على أي سيناريو أو مشروع أو عمل تقريبا.


مثال على تحليل SWOT


واحدة من أكثر الطرق شعبية لإنشاء تحليل SWOT هي من خلال مصفوفة SWOT ، تمثيل مرئي لنقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات، تتكون المصفوفة من أربعة مربعات منفصلة تخلق مربعا واحدا أكبر.


تعد مصفوفة SWOT رائعة لجمع المعلومات وتوثيق الأسئلة وعملية صنع القرار، لن يكون من المفيد الرجوع إليه لاحقا فحسب، بل إنه رائع أيضا لتصور أي أنماط تنشأ.


تحقق من مصفوفة SWOT أدناه للحصول على مثال بسيط، كما ترون يسرد كل ربع من نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات للشركة.


تحليل SWOT
تحليل SWOT

عند استخدامها بشكل صحيح وفعال، يمكن أن تكون المصفوفة الخاصة بك مجموعة أدوات رائعة لتقييم نقاط القوة والضعف في مؤسستك.


كيف تكتب تحليل SWOT جيدا؟


يمكن إجراء تحليل SWOT بعدة طرق، تحب بعض الفرق الالتقاء ورمي الأفكار على السبورة البيضاء بينما يفضل البعض الآخر هيكل مصفوفة SWOT، مهما اخترت إجراء تحليل SWOT الخاص بك، فإن الإبداع في عملية التخطيط الخاصة بك يسمح للأفكار الجديدة بالتدفق والنتائج في حلول أكثر تفردا.


هناك بعض الطرق لضمان أن يكون تحليل SWOT الخاص بك شاملا ويتم بشكل صحيح، دعونا نلقي نظرة فاحصة على بعض النصائح لمساعدتك على البدء.


نصيحة 1: ضع في اعتبارك العوامل الداخلية

في كثير من الأحيان، تنبع نقاط القوة والضعف من العمليات الداخلية، تميل هذه إلى أن تكون أسهل في الحل لأن لديك المزيد من السيطرة على النتيجة عندما تصادف عوامل داخلية، يمكنك البدء في تنفيذ التحسينات من خلال ثلاثة طرق مختلفة.


  1. اجتمع مع أصحاب المصلحة في القسم لوضع خطة عمل حول كيفية تحسين وضعك الحالي.
  2. البحث عن أدوات جديدة وتنفيذها، مثل أداة إدارة المشاريع التي يمكن أن تساعد في تبسيط هذه العمليات من أجلك.
  3. اتخذ إجراء فوريا بشأن أي شيء يمكن تغييره في غضون 24 ساعة أو أقل، إذا لم يكن لديك القدرة ففكر في تفويض هذه العناصر للآخرين مع المواعيد النهائية.


ستعتمد الطريقة التي تسير بها في حل العوامل الداخلية على نوع المشكلة، إذا كان الأمر أكثر تعقيدا، فقد تحتاج إلى استخدام مزيج مما سبق أو عملية إدارة مشاكل أكثر شمولا.


نصيحة 2: تقييم العوامل الخارجية

تنبع العوامل الخارجية من عمليات خارجة عن سيطرتك، يتضمن ذلك المنافسين واتجاهات السوق وأي شيء آخر يؤثر على مؤسستك من الخارج.


العوامل الخارجية أصعب في حلها، حيث لا يمكنك التحكم مباشرة في النتيجة، ما يمكنك القيام به هو محور عملياتك الخاصة بطريقة تخفف من العوامل الخارجية السلبية.


يمكنك العمل على حل هذه المشكلات من خلال:

  • التنافس مع اتجاهات السوق
  • التنبؤ باتجاهات السوق قبل حدوثها
  • تحسين القدرة على التكيف لتحسين وقت رد فعلك
  • تتبع المنافسين باستخدام أدوات الإبلاغ التي تقوم بتحديثك تلقائيا بمجرد حدوث التغييرات


على الرغم من أنك لن تتمكن من التحكم في بيئة خارجية، إلا أنه يمكنك التحكم في كيفية تفاعل مؤسستك معها.


لنفترض على سبيل المثال أنك تتطلع إلى التنافس مع اتجاه السوق، على سبيل المثال قدم منافس منتجا جديدا إلى السوق يتفوق على منتجك، على الرغم من أنه لا يمكنك أخذ هذا المنتج بعيدا، إلا أنه يمكنك العمل على إطلاق منتج أو حملة تسويقية أفضل للتخفيف من أي انخفاض في المبيعات.


نصيحة 3: قم بعقد جلسة عصف ذهني

يمكن أن يساعد العصف الذهني للأفكار الجديدة والمبتكرة في تحفيز الإبداع وإلهام العمل، لاستضافة جلسة عصف ذهني عالية التأثير، ستحتاج إلى:

  • قم بدعوة أعضاء الفريق من مختلف الإدارات، بهذه الطريقة يتم تمثيل الأفكار من كل جزء من أجزاء الشركة.
  • كن متعمدا بشأن عدد أعضاء الفريق الذين تدعوهم، لأن الكثير من المشاركين يمكن أن يؤدي إلى نقص التركيز أو المشاركة، المكان المناسب لجلسة العصف الذهني المثمر هو حوالي 10 زملاء في الفريق.
  • استخدم تقنيات العصف الذهني المختلفة التي تروق لأنواع العمل المختلفة.
  • حدد نية واضحة للجلسة.

نصيحة 4: كن مبدعا

من أجل توليد أفكار إبداعية عليك أولا دعوتها، هذا يعني خلق طرق ممتعة للتوصل إلى الفرص، حاول اختيار أفكار مجهولة الهوية عشوائيا، أو التحدث من خلال أمثلة سيئة بشكل واضح، أو لعب ألعاب بناء الفريق لتشغيل الفريق.


نصيحة 5: تحديد أولويات الفرص

الآن قم بترتيب الفرص، يمكن القيام بذلك كفريق أو مع مجموعة أصغر من القادة، تحدث من خلال كل فكرة ورتبها على مقياس من واحد إلى 10، بمجرد الاتفاق على أفضل أفكارك بناء على قدرات الفريق وكفاءاته وتأثيره العام، يصبح من الأسهل تنفيذها.


نصيحة 6: اتخذ إجراء

من السهل جدا الشعور بالانتهاء في هذه المرحلة، ولكن العمل الفعلي بدأ للتو، بعد تحليل SWOT الخاص بك سيكون لديك قائمة بالفرص ذات الأولوية، الآن حان الوقت لتحويلهم إلى نقاط قوة، استخدم نظاما منظما مثل حالة العمل أو خطة المشروع أو خطة التنفيذ لتحديد ما يجب القيام به، وكيف تخطط للقيام بذلك.


لماذا يعد تحليل SWOT مهما؟


يمكن أن يساعدك تحليل SWOT على تحسين العمليات والتخطيط للنمو، على الرغم من أنه مشابه للتحليل التنافسي، إلا أنه يختلف لأنه يقيم العوامل الداخلية والخارجية على حد سواء، سيزودك تحليل المجالات الرئيسية حول هذه الفرص والتهديدات بالرؤى اللازمة لإعداد فريقك للنجاح.


تحليل SWOT ليس مفيدا فقط للمنظمات، من خلال تحليل SWOT الشخصي يمكنك دراسة مجالات حياتك التي يمكن أن تستفيد من التحسين، من أسلوبك القيادي إلى مهارات الاتصال الخاصة بك، هذه هي فوائد استخدام تحليل SWOT في أي سيناريو.


1. يحدد مجالات الفرص

واحدة من أكبر فوائد إجراء التحليل هي تحديد فرص النمو، إنها نقطة انطلاق رائعة للشركات الناشئة والفرق التي تعرف أنها تريد التحسين ولكنها ليست متأكدة تماما من كيفية البدء.


يمكن أن تأتي الفرص من العديد من الطرق المختلفة، مثل العوامل الخارجية مثل تنويع منتجاتك للحصول على ميزة تنافسية أو عوامل داخلية مثل تحسين سير عمل فريقك، في كلتا الحالتين يعد الاستفادة من الفرص طريقة ممتازة للنمو كفريق واحد.


2. يحدد المجالات التي يمكن تحسينها

إن تحديد نقاط الضعف والتهديدات أثناء تحليل SWOT يمكن أن يمهد الطريق لاستراتيجية أعمال أفضل.


في نهاية المطاف التعلم من أخطائك هو أفضل طريقة للتفوق، بمجرد العثور على مناطق للتبسيط، يمكنك العمل مع أعضاء الفريق لتبادل الأفكار حول خطة العمل، سيتيح لك ذلك استخدام ما تعرفه بالفعل أنه يعمل والبناء على نقاط قوة شركتك.


3. يحدد المناطق التي يمكن أن تكون معرضة للخطر

سواء كان لديك سجل مخاطر أم لا، فمن الأهمية بمكان دائما تحديد المخاطر قبل أن تصبح مدعاة للقلق، يمكن أن يساعدك تحليل SWOT على البقاء على رأس العناصر القابلة للتنفيذ التي قد تلعب دورا في عملية اتخاذ القرارات المتعلقة بالمخاطر.


قد يكون من المفيد إقران تحليل SWOT الخاص بك بتحليل PEST الذي يدرس الحلول الخارجية مثل العوامل السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتكنولوجية، وكلها يمكن أن تساعدك على تحديد مخاطر المشروع والتخطيط لها.


خطة للنمو مع تحليل SWOT


يمكن أن يكون تحليل SWOT تقنية فعالة لتحديد نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات الرئيسية، يمكن أن يكون فهم مكانك الآن هو الطريقة الأكثر تأثيرا لتحديد المكان الذي تريد الذهاب إليه بعد ذلك.


لا تنس أن القليل من الإبداع والتعاون يمكن أن يقطع شوطا طويلا، شجع فريقك على التفكير خارج الصندوق مع أكثر من 100 اقتباس تحفيزي للفريق.

إرسال تعليق