كيفية إنشاء رسالة إخبارية عبر البريد الإلكتروني | How to create a Newsletter via Email

كيفية إنشاء قائمة رسائل إخبارية عبر البريد الإلكتروني، تحسين عائد الاستثمار في التسويق عبر البريد الإلكتروني وتحسين معدل نمو قائمة الرسائل الاخبارية

 يعد بناء قائمة الرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني أمرا بالغ الأهمية لأي استراتيجية تسويق ناجحة عبر البريد الإلكتروني، يجب أن يكون بناء قائمة رسائل إخبارية عبر البريد الإلكتروني أولوية قصوى إذا كنت ترغب في تنمية عملك وزيادة وجودك عبر الإنترنت.


توفر قائمة البريد الإلكتروني خط اتصال مباشر مع جمهورك، مما يسمح لك بالترويج لمنتجاتك وخدماتك وعلامتك التجارية لمجموعة مستهدفة من الأشخاص، ومع ذلك فإن إنشاء قائمة رسائل إخبارية عبر البريد الإلكتروني تقوم بالتحويلات يستغرق أكثر من مجرد جمع عناوين البريد الإلكتروني.


تحتاج إلى إنشاء قائمة بالمشتركين المشاركين والمهتمين الراغبين في التصرف بناء على رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك.


ستستكشف هذه المقالة كيفية إنشاء قائمة رسائل إخبارية عبر البريد الإلكتروني يتم تحويلها.


سوف نغطي مواضيع مثل تحديد أهداف قائمتك، وفهم جمهورك المستهدف، وإنشاء محتوى جذاب، وتقسيم قائمتك للحصول على نتائج أفضل.


بالإضافة إلى ذلك، سنقدم أفضل الممارسات لتصميم البريد الإلكتروني، وتوقيت رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك، وصياغة خطوط موضوع فعالة، واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي لتنمية قائمتك.


سواء كنت جديد في التسويق عبر البريد الإلكتروني أو تتطلع إلى تحسين استراتيجيتك الحالية، ستوفر هذه المقالة رؤى ونصائح قيمة لبناء قائمة رسائل إخبارية عبر البريد الإلكتروني يتم تحويلها.


كيفية إنشاء رسالة إخبارية عبر البريد الإلكتروني | How to Construct a Newsletter via Email


تحديد أهداف لقائمة الرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني


يتضمن تحديد الأهداف تحديد أهداف وغايات محددة تريد تحقيقها باستخدام قائمتك، مع أهداف واضحة يكون قياس تقدمك وتحسين جهودك أسهل.


يعد تحديد الأهداف أمرا ضروريا لنجاح بناء قائمة الرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني لعدة أسباب:


1. يوفر اتجاها واضحا لجهودك

  • يوفر تحديد الأهداف اتجاها واضحا لجهودك، مما يسمح لك بالتركيز على أهم المهام.

  • يساعدك تحديد الأهداف على تحديد ما تريد تحقيقه من خلال قائمة بريدك الإلكتروني، والتي توفر اتجاها واضحا لجهودك.

  • بدون أهداف واضحة، قد ينتهي بك الأمر إلى التركيز على المهام التي ليست مهمة أو مؤثرة في قائمتك.


على سبيل المثال، إذا كان هدفك هو زيادة مشاركة قائمة بريدك الإلكتروني، فيمكنك إعطاء الأولوية لإنشاء محتوى أكثر جاذبية، أو تحسين خطوط الموضوع الخاصة بك، أو تحسين تصميم بريدك الإلكتروني، بدلا من التركيز على مهام أقل تأثيرا مثل زيادة عدد المشتركين.


2. يساعدك على قياس تقدمك وتحسين استراتيجيتك

يساعدك تحديد الأهداف على قياس تقدمك وتحسين استراتيجيتك بمرور الوقت، من خلال تحديد أهداف قابلة للقياس، يمكنك تتبع تقدمك وقياس تأثير جهودك بمرور الوقت، يساعدك هذا على تحسين استراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني واتخاذ القرارات القائمة على البيانات.


على سبيل المثال، إذا كان هدفك هو زيادة مشاركة قائمتك، فيمكنك تتبع معدلات فتحك ومعدلات النقر إلى الظهور والمقاييس الأخرى لمعرفة مدى نجاح استراتيجيتك، يمكنك بعد ذلك تعديل تكتيكاتك أو تجربة استراتيجيات جديدة لتحسين نتائجك.


3. يوفر الدافع والمساءلة عن جهودك


يوفر تحديد الأهداف الدافع والمساءلة عن جهود التسويق عبر البريد الإلكتروني، يساعدك على الاستمرار في التركيز على ما تريد تحقيقه ويشجعك على اتخاذ إجراءات لتحقيق أهدافك.


على سبيل المثال، إذا كان هدفك هو زيادة قائمتك بنسبة 20٪ في الأشهر الستة المقبلة، فستكون متحمسا لتجربة تكتيكات مختلفة لتحقيق هذا الهدف، مثل الترويج لقائمة على وسائل التواصل الاجتماعي، أو تحسين نماذج الاشتراك الخاصة بك.


بالإضافة إلى ذلك، من خلال تحديد هدف محدد ومحدد زمنيا، ستكون أكثر مساءلة عن جهودك وأكثر عرضة لاتخاذ إجراءات نحو تحقيقها.


ما نوع الأهداف التي يجب أن تحددها لقائمة الرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني؟


عند تحديد أهداف لقائمة الرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني، من المهم التركيز على أهداف محددة وقابلة للقياس وقابلة للتحقيق وذات صلة ومحددة زمنيا.


فيما يلي بعض الأمثلة على الأهداف التي قد تحددها لقائمة بريدك الإلكتروني:


1. زيادة قائمة الرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني

حدد هدفا لزيادة حجم قائمة بريدك الإلكتروني برقم أو نسبة مئوية محددة خلال فترة محددة.


2. زيادة المشاركة

حدد هدفا لتحسين معدلات فتحك أو معدلات النقر إلى الظهور أو مقاييس المشاركة الأخرى.


3. تحويلات القيادة

حدد هدفا لزيادة مبيعاتك أو التحويلات الأخرى من قائمة بريدك الإلكتروني.


4. تقليل التقلبات

حدد هدفا لتقليل معدل إلغاء الاشتراك أو تحسين الاحتفاظ بقوائمك بمرور الوقت.


5. قم بتقسيم قائمتك

حدد هدفا لإنشاء شرائح مستهدفة من قائمتك استنادا إلى الخصائص المشتركة، مثل الاهتمامات أو السلوكيات.


يسمح لك تحديد أهداف محددة وقابلة للقياس لقائمة بريدك الإلكتروني بتحسين جهودك وتحقيق نتائج أفضل بمرور الوقت، تذكر تتبع تقدمك بانتظام وتعديل استراتيجيتك بناء على نتائجك.


فهم جمهورك المستهدف


هناك خطوة حاسمة أخرى في بناء قائمة رسائل إخبارية عبر البريد الإلكتروني يتم تحويلها وهي فهم جمهورك المستهدف، جمهورك هو مجموعة الأشخاص الذين تريد جذبهم والمشاركة في جهود التسويق عبر البريد الإلكتروني، مع الفهم العميق لجمهورك، فإن إنشاء محتوى يتردد صداه معهم، ويدفع التحويلات، ويبني الولاء أسهل بكثير.


1. من هم؟

ابدأ بسؤال نفسك من هو جمهورك المستهدف:

  • ما هي التركيبة السكانية التي يقعون فيها، مثل العمر والجنس والدخل والموقع؟
  • ما هي اهتماماتهم وهواياتهم؟
  • ما هي التحديات أو نقاط الضعف التي يواجهونها والتي يمكن لمنتجك أو خدمتك حلها؟


من خلال الإجابة على هذه الأسئلة، يمكنك إنشاء صورة أوضح لمن هو المشترك المثالي.


2. ما هي اهتماماتهم؟

بمجرد فهم جمهورك المستهدف، حان الوقت للتعمق في اهتماماتهم:

  • ماذا يحبون القراءة أو المشاهدة أو الاستماع؟
  • ما هي منصات التواصل الاجتماعي التي يستخدمونها؟
  • ما هي الموضوعات التي هم متحمسون لها؟


من خلال فهم اهتماماتهم، يمكنك إنشاء محتوى يتحدث إليهم مباشرة ويبني اتصالا أعمق.


3. ما الذي يحفزهم؟

من الضروري فهم ما يحفز جمهورك:

  • ما هي أهدافهم وتطلعاتهم؟
  • ما هي التحديات التي يواجهونها؟
  • وكيف يمكن لمنتجك أو خدمتك مساعدتهم في التغلب عليها؟


من خلال فهم دوافعهم، يمكنك صياغة رسائل يتردد صداها معهم على مستوى أعمق ودفع العمل.


4. إنشاء شخصيات العملاء

شخصيات العملاء هي تمثيلات خيالية لمشتركيك المثاليين استنادا إلى الأبحاث والبيانات، إنهم يساعدونك على خلق فهم أكثر تفصيلا ودقة لجمهورك وتخصيص رسائلك لاحتياجاتهم.


لإنشاء شخصيات العملاء، ابدأ بتحليل بيانات المشتركين الحالية وإجراء استطلاعات الرأي أو المقابلات مع جمهورك.


بعد ذلك، استخدم هذه المعلومات لإنشاء ملف تعريف لمشتركك المثالي، بما في ذلك التركيبة السكانية والاهتمامات والدوافع وما يحتاجون إليه.


5. تخصيص رسائلك لجمهورك

بمجرد أن تفهم جمهورك بعمق، يمكنك تكييف رسائلك مع احتياجاتهم واهتماماتهم، استخدم المعلومات التي جمعتها لإنشاء محتوى يتحدث إليهم مباشرة، باستخدام اللغة والنبرة والصور التي يتردد صداها مع تفضيلاتهم.


سيؤدي القيام بذلك إلى بناء اتصال أقوى مع جمهورك، وزيادة المشاركة، ودفع التحويلات، يعد فهم جمهورك المستهدف أمرا بالغ الأهمية في إنشاء قائمة رسائل إخبارية عبر البريد الإلكتروني يتم تحويلها.


يمكن أن يؤدي إنشاء شخصيات العملاء وتخصيص رسائلك لاحتياجات جمهورك واهتماماته إلى بناء اتصال أعمق وزيادة المشاركة ودفع التحويلات، تذكر مراجعة وتحديث شخصيات عملائك بانتظام استنادا إلى البيانات والتعليقات الجديدة لضمان استمرارك في التواصل مع جمهورك بمرور الوقت.


نموذج التقيد المثالي لقائمة الرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني


نموذج الاشتراك الخاص بك هو بوابة قائمتك وأول شيء سيراه مشتركوك المحتملون، لذلك فإن ضمان أن يكون نموذج الاشتراك الخاص بك مصمما جيدا ومقنعا وفعالا أمرا بالغ الأهمية.


سيستكشف هذا القسم أفضل الممارسات لإنشاء نماذج الاشتراك لجذب المشتركين وتحويلهم.


1. حافظ على نموذج الاشتراك بسيطا

واحدة من أفضل الممارسات لإنشاء نموذج اشتراك فعال هي إبقائه بسيطا، يمكن أن يطغى الشكل الفوضوي والمرتبك على المشتركين المحتملين ويمنعهم من الاشتراك، لذلك ركز على العناصر الأساسية وحافظ على التصميم نظيفا ومباشرا.


العناصر الأساسية لنموذج الاشتراك في قائمة الرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني البسيطة هي عنوان واضح، والحد الأدنى من حقول النموذج، والدعوة المباشرة إلى العمل، والحافز، وسياسة الخصوصية، والتصميم الجذاب.


على سبيل المثال، قد ترغب في التفكير في استخدام تخطيط عمود واحد والحد من عدد حقول النموذج إلى الحد الأدنى.


2. استخدام لغة واضحة

أفضل ممارسة أخرى لإنشاء نموذج اشتراك فعال هو استخدام لغة واضحة وموجزة، يجب أن يوضح النموذج الخاص بك بوضوح ما يمكن أن يتوقعه المشتركون من رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك وما يتعين عليهم القيام به للتسجيل.


تجنب استخدام المصطلحات الصناعية أو المصطلحات التقنية التي قد تربك المشتركين المحتملين، بدلا من ذلك استخدم لغة بسيطة ومفهومة تجعل من السهل عليهم التسجيل.


3. تقديم الحوافز

يعد تقديم حافز طريقة رائعة لزيادة فعالية نموذج الاشتراك الخاص بك، يمكن أن تكون الحوافز أي شيء يوفر قيمة لمشتركيك المحتملين، مثل الخصم أو الإصدار التجريبي المجاني أو المحتوى الحصري، يمكن أن يشجع تقديم حافز المشتركين المحتملين على الاشتراك وزيادة فرصهم في أن يصبحوا مشتركين ومخلصين.


يعد إنشاء نموذج اشتراك فعال أمرا بالغ الأهمية لبناء قائمة رسائل إخبارية عبر البريد الإلكتروني يتم تحويلها، لإنشاء نموذج اشتراك فعال من المهم إبقائه بسيطا، واستخدام لغة واضحة، وتقديم حوافز.


باتباع أفضل الممارسات هذه، يمكنك إنشاء نموذج اشتراك يجذب المشتركين ويحولهم ويساعدك على تنمية قائمة الرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني.


تذكر اختبار نموذج الاشتراك الخاص بك بانتظام وتحسين نهجك بناء على نتائجك لضمان أفضل النتائج الممكنة.


توليد العملاء المحتملين الذين يساعدوا علي نمو قائمة الرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني


توليد العملاء المحتملين هي موارد مجانية تقدمها للمشتركين المحتملين مقابل عناوين بريدهم الإلكتروني، يمكن أن تتخذ أشكالا عديدة، مثل الكتب الإلكترونية أو الأوراق البيضاء أو قوائم المراجعة أو الندوات عبر الإنترنت أو دروس الفيديو، وتوفر قيمة لجمهورك وتشجعهم على الانضمام إلى قائمة بريدك الإلكتروني.


تشمل أفضل الممارسات لإنشاء استراتيجيات توليد العملاء جعلها ذات قيمة وذات صلة بجمهورك، هذا يعني فهم احتياجات واهتمامات جمهورك المستهدف وإنشاء استراتيجة توليد عملاء تحل مشكلة محددة أو توفر فائدة فريدة من نوعها.


على سبيل المثال، إذا كنت تعمل في صناعة اللياقة البدنية، فيمكنك تقديم خطة تمرين مجانية أو دليل تغذية.


إذا كنت تعمل في صناعة التمويل، فيمكنك تقديم قالب ميزانية مجاني أو دليل للاستثمار.


عند إنشاء استراتيجيات توليد العملاء، من المهم إبقائها جذابة بصريا وسهلة الاستهلاك، استخدم صورا عالية الجودة وتنسيقا واضحا وتصميما نظيفا لجعل استراتيجيتك تبدو احترافية وجذابة.


تأكد من أن الاستراتيجية الخاصة بك تتماشي مع علامتك التجارية ورسائلك، مما سيساعد على بناء الثقة مع جمهورك، استخدم نماذج الاشتراك على موقع الويب الخاص بك وملفات تعريف وسائل التواصل الاجتماعي للترويج لاستراتيجيتك وجذب المشتركين.


تأكد من أن نماذج الاشتراك الخاصة بك مصممة بشكل جيد وعرضها بشكل بارز حتى يتمكن الزوار من رؤيتها بسهولة، أيضا استخدم الرسائل المستهدفة والدعوات إلى العمل التي تسلط الضوء على قيمة استراتيجيتك وتشجع الزوار على الاشتراك.


بشكل عام، تعد الاستراتيجية الخاصة بك أداة قوية لبناء قائمة رسائل إخبارية عبر البريد الإلكتروني يتم تحويلها، يمكن أن يمكن أن تجذب إنشاء موارد قيمة وذات صلة تحل مشكلة محددة أو تفيد جمهورك بشكل فريد المزيد من المشتركين وبناء قائمة بريد إلكتروني أكثر تفاعلا.


تذكر الحفاظ على استراتيجيتك جذابة بصريا وسهلة الاستهلاك، والترويج لها باستخدام نماذج الاشتراك المصممة جيدا والرسائل المستهدفة.


باتباع أفضل الممارسات هذه، يمكنك إنشاء استراتيجية جذب عملاء تدفع التحويلات وتساعد على تنمية قائمة بريدك الإلكتروني.


إنشاء محتوى نشرة إخبارية جذاب


يعد محتوى النشرة الإخبارية الجذاب أمرا ضروريا للحفاظ على اهتمام المشتركين ونشاطهم، يجب أن يكون محتوى رسالتك الإخبارية قيما ومثيرا للاهتمام وملائما لجمهورك.


فيما يلي أفضل الممارسات لإنشاء محتوى إخباري جذاب يحول المشتركين إلى عملاء مخلصين:


1. استخدام نغمة محادثة

واحدة من أفضل الطرق لجعل محتوى رسالتك الإخبارية جذابا هو استخدام لهجة المحادثة، يريد المشتركون أن يشعروا وكأنهم يسمعون من شخص حقيقي، وليس من روبوت.


باستخدام نغمة المحادثة، يمكنك جعل محتوى رسالتك الإخبارية أكثر ارتباطا ويمكن الوصول إليه، تجنب استخدام لغة رسمية بشكل مفرط أو مصطلحات قد تربك جمهورك أو تنفره.


2. التركيز على الفوائد لجمهورك

جانب مهم آخر لإنشاء محتوى إخباري جذاب هو التركيز على الفوائد لجمهورك، يرغب المشتركون في معرفة ما بداخله من أجلهم.


سلط الضوء على كيف يمكن لمحتواك أن يساعدهم في حل مشكلة أو تحقيق هدف، من خلال التركيز على الفوائد لجمهورك، يمكنك جعل محتوى رسالتك الإخبارية أكثر إقناعا وقيمة.


3. استخدام عناصر الوسائط المتعددة

يمكن أن يجعل استخدام عناصر الوسائط المتعددة مثل الصور ومقاطع الفيديو وصور GIF محتوى رسالتك الإخبارية أكثر جاذبية وجاذبية بصريا، يمكن أن تساعد المرئيات في تفريق النص وإضافة الاهتمام إلى المحتوى الخاص بك.


يمكنهم أيضا المساعدة في توضيح المفاهيم أو الأفكار التي قد يكون من الصعب شرحها بالكلمات، تأكد من استخدام صور عالية الجودة ذات صلة بالمحتوى والعلامة التجارية الخاصة بك.


4. الدعوة إلى العمل

يمكن أن يشجع تضمين دعوة إلى اتخاذ إجراء (CTA) في محتوى رسالتك الإخبارية المشتركين على اتخاذ إجراء، يمكن أن تكون CTA أي شيء من الاشتراك في ندوة عبر الإنترنت إلى شراء منتج.


يمكن أن يوجه تضمين CTA في محتوى رسالتك الإخبارية المشتركين نحو الخطوة التالية في رحلتهم مع علامتك التجارية.


يعد إنشاء محتوى إخباري جذاب أمرا بالغ الأهمية لبناء قائمة رسائل إخبارية عبر البريد الإلكتروني يتم تحويلها.


استخدام نغمة المحادثة، والتركيز على الفوائد لجمهورك، واستخدام عناصر الوسائط المتعددة، بما في ذلك الدعوة إلى اتخاذ إجراءات كلها أفضل الممارسات لإنشاء محتوى جذاب.


باتباع أفضل الممارسات هذه، يمكنك إبقاء المشتركين مهتمين ونشطين وتحويلهم في نهاية المطاف إلى عملاء مخلصين.


تقسيم قائمة البريد الإلكتروني لنشرتك الإخبارية للحصول على نتائج أفضل


يعد تقسيم قائمة الرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني أمرا بالغ الأهمية في إنشاء استراتيجية تسويق ناجحة عبر البريد الإلكتروني، يتضمن تقسيم قائمة المشتركين إلى مجموعات أصغر بناء على الخصائص المشتركة.


من خلال القيام بذلك، يمكنك إرسال رسائل أكثر استهدافا إلى المشتركين، وزيادة المشاركة وتعزيز التحويلات في نهاية المطاف، إليك كيفية تقسيم قائمتك بشكل فعال:


1. استخدام المعايير ذات الصلة

عند تقسيم قائمتك، استخدم المعايير ذات الصلة لضمان أن تكون شرائحك ذات مغزى وفعالة.


قد تشمل المعايير ذات الصلة التركيبة السكانية مثل العمر أو الجنس أو الموقع أو المزيد من المعايير السلوكية مثل المشتريات السابقة أو المشاركة عبر البريد الإلكتروني أو نشاط موقع الويب.


باستخدام المعايير ذات الصلة، يمكنك التأكد من أن شرائحك مختلفة حقا وأن رسائلك لها صدى مع كل شريحة.


2. إنشاء تسلسل هرمي للشرائح

يتضمن إنشاء تسلسل هرمي للشرائح تنظيم شرائحك بترتيب منطقي للأهمية.


على سبيل المثال، قد يكون لديك شريحة أساسية من المشتركين الذين قاموا بعملية شراء حديثة، تليها شريحة ثانوية من المشتركين الذين تفاعلوا مع رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك ولكن لم يقوموا بعد بعملية شراء.


من خلال إنشاء تسلسل هرمي للشرائح، يمكنك التأكد من إعطاء الأولوية لرسائلك وأنك تركز جهودك على أهم الشرائح.


3. اختبار شرائح مختلفة

يتضمن اختبار القطاعات المختلفة تجربة معايير شرائح مختلفة والرسائل لمعرفة ما هو الأفضل لجمهورك.


على سبيل المثال، يمكنك اختبار خطوط موضوع مختلفة أو دعوات لاتخاذ إجراء مع شرائح مختلفة لمعرفة أيها يحقق أفضل أداء.


من خلال اختبار شرائح مختلفة، يمكنك تحسين رسائلك والتأكد من توصيل الرسالة الصحيحة إلى الجمهور المناسب.


صياغة خطوط موضوعية فعالة


خطوط الموضوع هي أول شيء سيراه المشتركون عندما يتلقون بريدك الإلكتروني، وهم مسؤولون عن فتح رسالتك وقراءتها، تعد خطوط الموضوعات الفعالة ضرورية لبناء قائمة رسائل إخبارية عبر البريد الإلكتروني يتم تحويلها، إليك بعض النصائح المهمة:


1. إبقائهم قصيرين ومنسقين

يجب أن تكون خطوط موضوعك قصيرة ومنسقة، من الناحية المثالية أقل من 50 حرفا، هذا يضمن أنها مرئية لمعظم عملاء البريد الإلكتروني والأجهزة المحمولة، كما يسهل سطر الموضوع الأقصر القراءة والفهم، مما يزيد من فرص فتح المشتركين لبريدك الإلكتروني.


على سبيل المثال، بدلا من استخدام سطر موضوع طويل مثل "الدليل النهائي لبناء قائمة رسائل إخبارية ناجحة عبر البريد الإلكتروني"، يمكنك استخدام إصدار أقصر وأكثر إيجازا مثل "بناء قائمة البريد الإلكتروني الخاصة بك مثل المحترفين".


2. استخدام اللغة الموجهة نحو العمل

يمكن أن يؤدي استخدام اللغة العملية المطلوب في خطوط موضوعك إلى جعلها أكثر إقناعا وزيادة معدلات الفتح، تشجع اللغة العملية المشتركين على اتخاذ إجراء والتفاعل مع بريدك الإلكتروني.


على سبيل المثال، يمكن لسطور الموضوع مثل "لا تفوت هذا العرض الحصري" أو "وقت محدود فقط: وفر الكثير اليوم" أن تحفز المشتركين على فتح بريدك الإلكتروني والاستفادة من العرض.


3. إضفاء الطابع الشخصي على عناوين البريد الإلكتروني

يمكن أن يؤدي إضفاء الطابع الشخصي على خطوط الموضوع الخاصة بك إلى زيادة معدلات الفتح وتحسين المشاركة، يمكن أن يجعل استخدام اسم المشترك أو المعلومات الأخرى ذات الصلة رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك أكثر ملاءمة وشخصية.


على سبيل المثال، بدلا من استخدام سطر موضوع عام مثل "إعلان منتج جديد"، يمكنك استخدام سطر موضوع مخصص مثل "تحقق من خط منتجاتنا الجديد".


باختصار، تعد صياغة خطوط موضوع فعالة أمرا بالغ الأهمية لبناء قائمة رسائل إخبارية عبر البريد الإلكتروني تقوم بالتحويل.


تشمل أفضل الممارسات لإنشاء خطوط موضوع فعالة إبقائها قصيرة  متسقة، واستخدام لغة موجهة نحو العمل، وتخصيصها.


يمكن أن يؤدي اتباع أفضل الممارسات هذه إلى زيادة معدلاتك المفتوحة، وتحسين المشاركة، وفي نهاية المطاف دفع التحويلات من قائمة بريدك الإلكتروني.


أفضل الممارسات لتصميم البريد الإلكتروني


يعد تصميم البريد الإلكتروني أمرا بالغ الأهمية في إشراك المشتركين وتشجيعهم على اتخاذ إجراء، عندما يتعلق الأمر بتصميم رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك، هناك العديد من أفضل الممارسات التي يجب عليك اتباعها لإنشاء محتوى فعال وجذاب.


أولا، يعد استخدام تخطيط نظيف وبسيط أمرا أساسيا لجعل رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك سهلة القراءة وجذابة بصريا، يمكن أن يكون التخطيط المزدحم ساحقا للمشتركين وقد يؤدي إلى فقدانهم الاهتمام بالمحتوى الخاص بك، من ناحية أخرى يمكن للتخطيط البسيط والمنظم أن يسهل على المشتركين فهم رسالتك واتخاذ الإجراءات اللازمة.


يعد استخدام الصور والرسومات بشكل فعال جانبا مهما آخر من جوانب تصميم البريد الإلكتروني، يمكن أن يكون المحتوى المرئي طريقة قوية لجذب انتباه المشتركين وجعل رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك أكثر جاذبية.


ومع ذلك، من المهم استخدام الصور والرسومات بشكل استراتيجي وبطريقة تدعم رسالتك، يمكن أن يصرف الكثير من الصور أو المرئيات غير ذات الصلة انتباهك عن رسالتك ويقلل من تأثير بريدك الإلكتروني.


إن جعل دعواتك للعمل واضحة وبارزة أمر بالغ الأهمية أيضا لتشجيع المشتركين على اتخاذ إجراء، يجب أن تكون دعواتك إلى اتخاذ إجراء سهلة الفهم وبارزة بصريا، بحيث تبرز في بريدك الإلكتروني.


يمكن أن يشمل ذلك استخدام الألوان المتناقضة أو النص العريض أو إضافة أزرار أو أيقونات لجعل دعواتك إلى العمل أكثر جاذبية بصريا.


بالإضافة إلى أفضل الممارسات هذه، هناك العديد من عناصر التصميم الأخرى التي يجب عليك مراعاتها عند إنشاء قائمة الرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني، وتشمل هذه استخدام نمط علامة تجارية ثابت، وضمان أن تكون رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك صديقة للجوال، وتخصيص المحتوى الخاص بك للمشتركين.


يعد تصميم البريد الإلكتروني عنصرا حاسما في إنشاء قائمة رسائل إخبارية عبر البريد الإلكتروني يتم تحويلها، من خلال اتباع أفضل الممارسات لتصميم البريد الإلكتروني، يمكنك إنشاء محتوى جذاب وفعال يشجع المشتركين على اتخاذ إجراء.


تذكر استخدام تخطيط نظيف وبسيط، واستخدام الصور والرسومات بشكل فعال، وجعل دعواتك للعمل واضحة وبارزة، مع وجود عناصر التصميم الصحيحة، يمكنك تحقيق أقصى قدر من تأثير جهود التسويق عبر البريد الإلكتروني وتحقيق نتائج أفضل من قائمة البريد الإلكتروني الخاصة بك.


الكلمات الأخيرة


في الختام، يعد إنشاء قائمة رسائل إخبارية عبر البريد الإلكتروني التي تحول أداة قوية لتنمية عملك وزيادة وجودك عبر الإنترنت.


من خلال اتباع أفضل الممارسات لبناء القوائم والتجزئة وإنشاء المحتوى والتحليلات، يمكنك إنشاء قائمة تحقق نتائج لعملك.


تذكر أن تركز على توفير قيمة لمشتركيك من خلال إنشاء محتوى جذاب، وتقديم استراتيجية رئيسية وواضحة، وصياغة نسخة مقنعة.


يعد اختبار استراتيجياتك وتحسين نهجك بمرور الوقت أمرا بالغ الأهمية لتحسين نتائجك وتحسين معدلات التحويل الخاصة بك.


يعد تقسيم قائمتك استنادا إلى الخصائص والاهتمامات المشتركة أمرا مهما أيضا لإرسال رسائل أكثر استهدافا وزيادة المشاركة.


الاستفادة من تصميم البريد الإلكتروني وخطوط الموضوع وأفضل ممارسات التوقيت لتحقيق أقصى قدر من المشاركة والتحويلات.


يمكن أن تكون وسائل التواصل الاجتماعي ذات قيمة أيضا للترويج ل قائمتك، والتفاعل مع جمهورك، ودفع الاشتراكات.


التحليلات ضرورية لقياس تقدمك، وصقل استراتيجيتك، وتحسين نتائج التسويق عبر البريد الإلكتروني.


قم بتنظيف قائمتك والحفاظ عليها بانتظام لضمان مشاركة المشتركين لديك واهتمامهم بالمحتوى الخاص بك.


أخيرا، تجنب الأخطاء الشائعة مثل إرسال الكثير من رسائل البريد الإلكتروني، وعدم استهداف رسائلك بشكل فعال، وعدم تقديم قيمة لمشتركيك.


باختصار، يستغرق إنشاء قائمة رسائل إخبارية عبر البريد الإلكتروني التي تحول وقتا وجهدا وفهما عميقا لجمهورك.


باتباع أفضل الممارسات والنصائح الموضحة في هذه المقالة، يمكنك إنشاء قائمة تحقق نتائج لعملك.


تذكر التركيز على توفير القيمة، واختبار استراتيجياتك، وتحسين نهجك بمرور الوقت لتحسين نتائج التسويق عبر البريد الإلكتروني بشكل مستمر.


الاسئلة الشائعة 


اليك بعض الاسئلة الشائعة عن انشاء رسالة اخبارية عبر البريد الالكتروني :


1. كيف أبدأ في إنشاء قائمة رسائل إخبارية عبر البريد الإلكتروني؟

ابدأ بتحديد جمهورك المستهدف وإنشاء محتوى قيم يتماشى مع اهتماماتهم، استخدم نماذج الاشتراك على موقع الويب الخاص بك ووسائل التواصل الاجتماعي لجمع عناوين البريد الإلكتروني.


2. كيف يمكنني إنشاء محتوى مقنع للرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني الخاصة بي؟

ركز على توفير قيمة لمشتركيك من خلال تقديم محتوى إعلامي وملائم وجذاب، قم بدمج الصور المرئية، واستخدم نغمة المحادثة، وقم بتخصيص رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك لإقامة اتصال مع جمهورك.


3.  ما هي بعض الاستراتيجيات الفعالة لتنمية قائمة بريدي الإلكتروني؟

قدم محتوى حصريا، مثل الكتب الإلكترونية أو الخصومات، مقابل الاشتراك في البريد الإلكتروني، استخدم النماذج المنبثقة والمسابقات لتشجيع الزوار على الاشتراك في رسالتك الإخبارية.


4. كيف يمكنني ضمان تحويل رسائلي الإخبارية عبر البريد الإلكتروني إلى عمل أو مبيعات؟

قم بتضمين أزرار أو روابط واضحة ومقنعة للحث على اتخاذ إجراء (CTA) في رسائلك الإخبارية، اجعل CTA تبرز، واستخدم لغة مقنعة، وخلق شعور بالإلحاح لتشجيع المشتركين على اتخاذ إجراء.


5. كيف يمكنني قياس نجاح رسائلي الإخبارية عبر البريد الإلكتروني وإجراء تحسينات؟

تتبع المقاييس الرئيسية مثل معدلات الفتح ومعدلات النقر إلى الظهور والتحويلات ومعدلات إلغاء الاشتراك، قم بتحليل البيانات، وتحديد الأنماط، واتخاذ القرارات القائمة على البيانات لتحسين استراتيجية النشرة الإخبارية عبر البريد الإلكتروني لتحقيق نتائج أفضل.

إرسال تعليق