ما هي الرافعة المالية؟ | what is leverage

مع الرافعة المالية، يمكنك الحصول على تعرض أكبر بكثير للسوق من المبلغ الذي أودعته لفتح الصفقة.

 الرافعة المالية هي ميزة رئيسية لتداول العقود مقابل الفروقات ويمكن أن تكون أداة قوية بالنسبة لك، إليك دليل لتحقيق أقصى استفادة من الرافعة المالية، بما في ذلك كيفية عملها ومتى يتم استخدامها وكيفية الحفاظ على المخاطر تحت السيطرة.


مع الرافعة المالية، يمكنك الحصول على تعرض أكبر بكثير للسوق من المبلغ الذي أودعته لفتح الصفقة، تعمل منتجات الرافعة المالية مثل العقود مقابل الفروقات على تضخيم أرباحك وخسائرك المحتملة، هل أنت مستعد لبدء التداول باستخدام الرافعة المالية؟


ما هي الرافعة المالية؟ | what is leverage


ماذا تعني الرافعة المالية في التداول؟


تمكنك الرافعة المالية في التداول من فتح مركز بقيمة أكثر بكثير من الأموال التي تودعها، على سبيل المثال قد تتمكن من ضرب حجم موقعك في 5 أو 10 أو 20 أو حتى 33 ضعف مبلغ نفقاتك الأولية.


عند التداول، فإنك تتكهن بتحركات أسعار الأسواق والأصول الأساسية، بدلا من امتلاك هذه الأصول مباشرة على أمل تحقيق الربح، عندما تفعل ذلك باستخدام الرافعة المالية، فهذا يعني أن معظم رأس المال يتم طرحه من قبل الوسيط الخاص بك، مع وضع وديعة بقيمة جزء صغير من حجم التجارة من أجل فتح مركز أكبر.


التداول على الأسهم بالرافعة المالية على سبيل المثال يعني فتح مركز مع وسيط وإقراض معظم قيمة المركز اعتمادا على نسبة الرافعة المالية من ذلك الوسيط، لن تكون هناك رسوم على مقدار الرافعة المالية التي تستخدمها، سواء 5 أضعاف أو 20 ضعف مبلغ إيداعك.


لذلك على سبيل المثال يمكنك فتح صفقة على أسهم تسلا بقيمة 1000 دولار، مع إيداع 200 دولار، سيطرح وسيطك 800 دولار أخرى في البداية، مما يتيح لك فتح مركز أكبر 5 مرات من نفقاتك الأولية.


كيف تعمل الرافعة المالية؟


الرافعة المالية اعمل باستخدام وديعة، يطلق عليها اسم الهامش وتكون بغرض تزويدك بزيادة التعرض للأصل الأساسي.


في الأساس، أنت تضع جزءا صغيرا من القيمة الكاملة للتجارة الخاصة بك، و يقرضك مزودك الباقي، على الرغم من أنك تدفع فقط نسبة مئوية صغيرة من قيمة الصفقة الكاملة مقدما، إلا أنه سيتم حساب إجمالي ربحك أو خسارتك على حجم المركز الكامل، وليس مبلغ الهامش الخاص بك.


يعرف إجمالي تعرضك مقارنة بهامشك باسم نسبة الرافعة المالية.


1. مثال علي التداول بالرافعة المالية

لنفترض أنك تريد شراء 1000 سهم من شركة بسعر سهم 100 سنت، لفتح صفقة تقليدية مع سمسار أسهم، سيطلب منك دفع 1000 × 100 سنت مقابل التعرض بقيمة 1000 دولار (لا يشمل أي عمولة أو رسوم أخرى).


مع الرافعة المالية يمكنك دفع جزء صغير من هذه التكلفة مقدما، إذا كان مبلغ الهامش 20٪، فستدفع 200 دولار فقط لفتح مركز بقيمة 1000 دولار، ومع ذلك سيتم حساب كل من أرباحك وخسائرك على كامل 1000 دولار.


إذا طالت تجارتك وارتفع سعر سهم الشركة بمقدار 40 سنتا، فإن 1000 سهم تبلغ قيمتها الآن 140 سنتا لكل منها، إذا أغلقت مركزك فستكون قد حققت ربحا قدره 400 دولار،  ضعف مبلغ الهامش الأولي البالغ 200 دولار.


سيكون العكس صحيحا إذا ذهبت لفترة طويلة وانخفض سعر السهم بمقدار 40 سنتا، لكنت قد تكبدت خسارة قدرها 400 دولار، ضعف المبلغ الأولي المدفوع، لذلك هناك خطر كبير من أن تتفوق الأرباح أو الخسائر على مبلغ الهامش الخاص بك.


2. كيف تعمل الصفقات غير المستفيدة من الرافعة المالية:

عند فتح مراكز غير مستفيدة، ستحتاج إلى الالتزام بالقيمة الكاملة لموقفك مقدما، على سبيل المثال لنفترض أنك تريد شراء 10 أسهم لشركة بسعر سهم 100 سنت لكل منها، لفتح صفقة تقليدية غير مستفيدة، سيطلب منك دفع كامل 1000 دولار مقدما.


هذا يعني المزيد من نفقات رأس المال الأولية، ولكنه أيضا ي حد أقصى للمخاطر الخاصة بك، ذلك لأنه على عكس الصفقات ذات الرافعة المالية، فإن خطر الخسارة مع التداول غير المثقل يساوي المبلغ المدفوع لفتح المركز.


لذلك في مثالنا السابق تقتصر إمكانية الخسارة أيضا على 1000 دولار التي دفعتها مقابل المركز، على الرغم من أنك دفعت 200 دولار فقط لفتح مركز من نفس الحجم مع تجارة ذات رافعة مالية، إلا أن أرباحك يمكن أن تقدر بقدر ما يقدر سعر السهم، ولكن يمكنك أن تخسر فقط بقدر ما دفعته في البداية لفتح الصفقة، لذلك 1000 دولار على الأكثر.


ما هي المنتجات ذات الرافعة المالية التي يمكنك تداولها؟


يستخدم معظم التداول بالرافعة المالية منتجات مشتقة، مما يعني أنك تتداول أداة تأخذ قيمتها من سعر الأصل الأساسي، بدلا من امتلاك الأصل نفسه.


هناك الكثير من الطرق لتداول هذه المنتجات ذات الرافعة المالية، على الرغم من أنها تعمل بطرق مختلفة، إلا أن جميعها لديها القدرة على زيادة الربح وكذلك الخسارة. تشمل هذه:


  • الخيارات : شراء العقود التي تمنحك الحق، ولكن ليس الالتزام في شراء أو بيع أصل في تاريخ مستقبلي.

ما هي الأسواق التي يمكنك التداول فيها باستخدام الرافعة المالية؟


إليك أنواع الأسواق التي يمكن من خلالها التداول باستخدام الرافعة المالية هي:


1. الأسهم

يمكنك تداول أكثر من 13000 سهم دولي، بما في ذلك الرقائق الزرقاء مثل Apple و Meta.


2. الفوركس

السوق المالية الأكثر تداولا في العالم، يوجد أكثر من 80 زوجا من العملات، من الأزواج الرئيسية إلى الثانوية وحتى الغريبة، على مدار 24 ساعة في اليوم


3. المؤشرات

يتواجد أكثر من 80 مؤشرا في جميع أنحاء العالم، مع فروق أسعار من نقطة واحدة فقط.


4. السلع

تداول 27 سوقا رئيسيا للسلع الأساسية، بما في ذلك الذهب والنفط والفضة والغاز الطبيعي والسكر، بسعرها السوقي الحالي مع عدم وجود انتهاء صلاحية ثابت.


5. صناديق المؤشرات المتداولة

يوجد ما يقارب  من 3400 سوق لصناديق المؤشرات المتداولة للحصول على تعرض واسع للمضاربة على المؤشرات أو الصناعات أو القطاعات أو العملات أو السلع الأساسية أو سلال الأسهم بمركز واحد.


ما هي نسبة الرافعة المالية؟


نسبة الرافعة المالية هي مقياس لإجمالي تعرض تجارتك مقارنة بمتطلبات الهامش، ستختلف نسبة الرافعة المالية الخاصة بك، اعتمادا على السوق الذي تتداوله، ومع من تتداوله، وحجم مركزك.


باستخدام المثال السابق، سيوفر هامش بنسبة 10٪ نفس التعرض لاستثمار بقيمة 1000 دولار مع هامش 100 دولار فقط، هذا يعطي نسبة رافعة مالية تبلغ 10:1.


في كثير من الأحيان كلما كان السوق الأساسي أكثر تقلبا أو أقل سيولة، كلما انخفضت الرافعة المالية المعروضة من أجل حماية مركزك من تحركات الأسعار السريعة، من ناحية أخرى يمكن أن يكون للأسواق السائلة للغاية، مثل الفوركس نسب رافعة مالية عالية بشكل خاص.


عند البحث عن مزودي التداول بالرافعة المالية، قد تصادف نسب رافعة مالية أعلى، ولكن كن على علم بأن استخدام الرافعة المالية المفرطة يمكن أن يكون له تأثير سلبي على مراكزك.


فوائد ومخاطر استخدام الرافعة المالية


1. أرباح كبيرة

عليك فقط أن تضع جزءا صغيرا من قيمة تجارتك للحصول على نفس الربح كما هو الحال في التجارة التقليدية، مع حساب الأرباح باستخدام القيمة الكاملة لمركزك، يمكن أن تضاعف الهوامش عوائدك على الصفقات الناجحة، ولكن أيضا خسائرك على الصفقات غير الناجحة.


2. خسائر فادحة

تزيد الهوامش من الخسائر وكذلك الأرباح، ولأن نفقاتك الأولية أصغر نسبيا من الصفقات التقليدية، فمن السهل أن تنسى مقدار رأس المال الذي تعرضه للخطر، لن تتمكن من خسارة أكثر من الرصيد في حسابك، ولكن يجب عليك دائما النظر في تجارتك من حيث قيمتها الكاملة وإمكاناتها السلبية، واتخاذ خطوات لإدارة المخاطر الخاصة بك.


3. فرص التأهب

يمكن أن يحرر استخدام الرافعة المالية رأس المال الذي يمكن الالتزام به لاستثمارات أخرى، تعرف القدرة على زيادة المبلغ المتاح للاستثمار باسم التوجيه.


4. رسوم التمويل

عند استخدام الرافعة المالية، يتم إقراضك بشكل فعال المال لفتح المركز الكامل على حساب إيداعك، إذا كنت ترغب في إبقاء مركزك مفتوحا طوال الليل، فسيتم فرض رسوم رمزية عليك لتغطية تكاليف القيام بذلك.


5. تقصير السوق

يتيح لك استخدام المنتجات ذات الرافعة المالية للمضاربة على تحركات السوق الاستفادة من الأسواق التي تنخفض، وكذلك تلك التي ترتفع، وهذا ما يعرف باسم البيع.


6. لا توجد امتيازات للمساهمين

عند التداول بالرافعة المالية، فإنك تتخلى عن ملكية الأصل.


7. التعامل على مدار 24 ساعة

على الرغم من أن ساعات التداول تختلف من سوق إلى أخرى، إلا أن بعض الأسواق بما في ذلك المؤشرات الرئيسية وأسواق الفوركس متاحة للتداول على مدار الساعة.


8. مكالمات الهامش

إذا تحرك موقفك ضدك، فقد يطلب منك مزودك تقديم أموال إضافية من أجل الحفاظ على تجارتك مفتوحة، يعرف هذا باسم نداء الهامش، وستحتاج إما إلى إضافة رأس مال أو مراكز خروج لتقليل إجمالي تعرضك.


الرافعة المالية وإدارة المخاطر


يمكن أن يكون التداول بالرافعة المالية محفوفا بالمخاطر حيث قد تتجاوز الخسائر نفقاتك الأولية، ولكن هناك العديد من أدوات إدارة المخاطر التي يمكن استخدامها للحد من خسارتك المحتملة، بما في ذلك:


1. التوقف

يمكن أن يؤدي ربط التوقف بموقفك إلى تقييد خسائرك إذا تحرك السعر ضدك، ومع ذلك تتحرك الأسواق بسرعة وقد تؤدي ظروف معينة إلى عدم إيقافك بالسعر الذي حددته.


2. التوقفات مضمونة

تعمل هذه بنفس طريقة التوقفات الأساسية، ولكن سيتم ملؤها دائما بالمستوى الذي حددته بالضبط، حتى لو حدثت فجوة أو انزلاق، إذا تم إيقافك فسيكون هناك قسط صغير يجب دفعه بالإضافة إلى رسوم المعاملات العادية.


3. حماية التوازن السلبي

يعد استخدام الإيقاف طريقة شائعة للحد من مخاطر الرافعة المالية، ولكن هناك العديد من الأدوات الأخرى المتاحة، بما في ذلك تنبيهات الأسعار وأوامر الحد.


تذكر أن جزءا مهما من إدارة المخاطر يتضمن دائما ضمان أن يكون لديك أموال كافية في حسابك، وذلك لأن إجمالي أرباحك التي ستدفع لك أو الخسائر التي ستدفعها أنت  يتم حسابها على حجم مركزك الكامل، وليس مبلغ الهامش الخاص بك.


دعونا نلقي نظرة على مثال، قل إنك تمول حسابك بمبلغ 800 دولار، إذا فتحت مركزا FTSE 100، الذي يحتوي على هامش بنسبة 5٪، مع إيداع 500 دولار، فإن حجم مركزك الفعلي سيكون بقيمة 10000 دولار (20 ضعفا أكبر).


على الرغم من أن لديك 300 دولار متبقية في حسابك، إلا أن أي حركة إلى مركزك تستحق حجم المركز الكامل البالغ 10000 دولار، لذلك إذا تحرك السوق ضدك بأكثر من 2٪، فلن يكون لديك أموال كافية في حسابك لتغطية الخسائر وإبقاء المركز مفتوحا.


هذا هو السبب في أن جزءا رئيسيا من التداول بالرافعة المالية هو وجود ما يكفي من الأسهم المتاحة في حسابك.

إرسال تعليق