ما هي المخاطر المالية وأنواعها؟ | Financial Risk

رؤية شاملة حول المخاطر المالية وتصنيفاتها، مما يسهم في تعزيز فهم التحديات والفرص في السوق المالية بطريقة احترافية ومفصلة.

 المخاطر المالية هي واحدة من الشواغل الرئيسية لكل الأعمال التجارية في جميع المجالات والجغرافيات، هذا هو السبب في حصول امتحان مدير المخاطر المالية FRM على اعتراف كبير بين الخبراء الماليين في جميع أنحاء العالم.


FRM هي أعلى الاعتمادات المقدمة للمتخصصين في إدارة المخاطر في جميع أنحاء العالم، المخاطر المالية مرة أخرى هي المفهوم الأساسي لامتحان FRM المستوى 1.


قبل فهم تقنيات التحكم في المخاطر وأداء إدارة المخاطر، من المهم جدا إدراك ما هي المخاطر وما هي أنواع المخاطر، دعونا نناقش أنواع المخاطر المختلفة.



ما هي المخاطر المالية وأنواعها؟ | Financial Risk
المخاطر المالية


ما هي المخاطر المالية؟


تشير المخاطر المالية إلى احتمال خسارة المال على قرار تجاري أو استثماري، يمكن أن تؤدي المخاطر المرتبطة بالشؤون المالية إلى خسائر رأسمالية للأفراد والشركات، هناك العديد من المخاطر المالية، مثل الائتمان والسيولة والمخاطر التشغيلية.


بعبارة أخرى، المخاطر المالية هي خطر يمكن أن يترجم إلى خسارة رأس المال، يتعلق الأمر باحتمالات خسارة المال.


في حالة وجود مخاطر مالية، هناك احتمال أن يكون التدفق النقدي للشركة غير كاف للوفاء بالتزاماتها، بعض المخاطر المالية الشائعة هي مخاطر الائتمان والتشغيل والاستثمار الأجنبي والمخاطر القانونية والأسهم والسيولة.


في القطاعات الحكومية، تنطوي المخاطر المالية على عدم القدرة على التحكم في السياسة النقدية أو قضايا الديون الأخرى.


أنواع المخاطر


يمكن الإشارة إلى المخاطر مثل فرص الحصول على نتيجة غير متوقعة أو سلبية، يمكن وصف أي إجراء أو نشاط يؤدي إلى فقدان من أي نوع بأنه خطر، هناك أنواع مختلفة من المخاطر التي قد تواجهها الشركة وتحتاج إلى التغلب عليها، على نطاق واسع يمكن تصنيف المخاطر إلى ثلاثة أنواع: مخاطر الأعمال التجارية، والمخاطر غير التجارية، والمخاطر المالية.


1. مخاطر الأعمال التجارية

وتتحمل هذه الأنواع من المخاطر مؤسسات الأعمال نفسها من أجل تحقيق أقصى قدر من قيمة المساهمين وأرباحهم، على سبيل المثال تتحمل الشركات مخاطر عالية التكلفة في التسويق لإطلاق منتج جديد من أجل الحصول على مبيعات أعلى.


2. المخاطر غير التجارية

هذه الأنواع من المخاطر ليست تحت سيطرة الشركات، يمكن وصف المخاطر التي تنشأ عن الاختلالات السياسية والاقتصادية بأنها مخاطر غير تجارية.


3. المخاطر المالية

المخاطر المالية كما يشير المصطلح هي المخاطر التي تنطوي على خسارة مالية للشركات، تنشأ المخاطر المالية بشكل عام بسبب عدم الاستقرار والخسائر في السوق المالية الناجمة عن التحركات في أسعار الأسهم والعملات وأسعار الفائدة وغير ذلك الكثير.


أنواع المخاطر المالية


يتم تصنيف الأنواع المختلفة من المخاطر بعدة طرق مختلفة، تصنف المخاطر إلى بعض الفئات، بما في ذلك مخاطر السوق، ومخاطر الائتمان، والمخاطر التشغيلية، والمخاطر الاستراتيجية، ومخاطر السيولة، ومخاطر الأحداث.


المخاطر المالية هي واحدة من أنواع المخاطر ذات الأولوية العالية لكل عمل تجاري، تحدث المخاطر المالية بسبب تحركات السوق ويمكن أن تشمل تحركات السوق مجموعة من العوامل، وبناء على ذلك يمكن تصنيف المخاطر المالية إلى أنواع مختلفة مثل مخاطر السوق، ومخاطر الائتمان، ومخاطر السيولة، والمخاطر التشغيلية، والمخاطر القانونية.


1. مخاطر السوق

ينشأ هذا النوع من المخاطر بسبب حركة أسعار الأدوات المالية، يمكن تصنيف مخاطر السوق على أنها مخاطر اتجاهية ومخاطر غير اتجاهية، تحدث المخاطر الاتجاهية بسبب الحركة في سعر السهم وأسعار الفائدة وأكثر من ذلك، من ناحية أخرى يمكن أن تكون المخاطر غير الاتجاهية مخاطر تقلب.


2. مخاطر الائتمان

ينشأ هذا النوع من المخاطر عندما يفشل المرء في الوفاء بالتزاماته تجاه الأطراف المقابلة، يمكن تصنيف مخاطر الائتمان إلى مخاطر سيادية ومخاطر تسوية، عادة ما تنشأ المخاطر السيادية بسبب سياسات الصرف الأجنبي الصعبة، من ناحية أخرى تنشأ مخاطر التسوية عندما يقوم أحد الطرفين بالدفع بينما يفشل الطرف الآخر في الوفاء بالالتزامات.


3. مخاطر السيولة

ينشأ هذا النوع من المخاطر عن عدم القدرة على تنفيذ المعاملات، يمكن تصنيف مخاطر السيولة إلى مخاطر سيولة الأصول ومخاطر سيولة التمويل، تنشأ مخاطر سيولة الأصول إما بسبب عدم كفاية المشترين أو عدم كفاية البائعين ضد أوامر البيع وأوامر الشراء على التوالي.


4. المخاطر التشغيلية

ينشأ هذا النوع من المخاطر من الإخفاقات التشغيلية مثل سوء الإدارة أو الأعطال الفنية، يمكن تصنيف المخاطر التشغيلية إلى مخاطر الاحتيال والمخاطر النموذجية، تنشأ مخاطر الاحتيال بسبب عدم وجود ضوابط وتنشأ مخاطر النموذج بسبب التطبيق غير الصحيح للنموذج.


5. المخاطر القانونية

ينشأ هذا النوع من المخاطر المالية من القيود القانونية مثل الدعاوى القضائية، كلما احتاجت الشركة إلى مواجهة خسائر مالية من الإجراءات القانونية، فهذا خطر قانوني.


المخاطر المالية للشركات


لماذا تواجه الشركات مخاطر مالية؟ قد تكون المخاطر المالية ناتجة عن العديد من قوى الاقتصاد الكلي، وتقلب أسعار الفائدة في السوق، وإمكانية التخلف عن السداد من قبل المنظمات أو القطاعات الكبيرة.


عندما يدير الأفراد أعمالا تجارية، فإنهم يواجهون مخاطر مالية في اتخاذ قرارات تعرض قدرتهم على دفع الديون أو الدخل للخطر، بناء عمل تجاري من الألف إلى الياء مكلف، غالبا ما تحتاج الشركات إلى البحث عن رأس المال من مصادر خارجية من أجل نموها المطرد.


يخلق شرط التمويل هذا خطرا ماليا على الشركة أو الأعمال التجارية التي تسعى للحصول على مبلغ والمستثمر أو أصحاب المصلحة الذين يستثمرون في أعمال الشركة.


يسمى الخطر المرتبط باقتراض الأموال مخاطر الائتمان أو مخاطر التخلف عن السداد، إذا لم يتمكن المقترض من سداد القرض (يصبح متخلفا عن السداد) فإن المستثمرين يعانون من انخفاض الدخل من سداد القروض والفوائد ورأس المال، غالبا ما يعاني الدائنون من زيادة في تكاليف تحصيل الديون.


مصطلح آخر "خطر محدد" يستخدم عندما تكافح شركة واحدة فقط أو بعض الشركات مع المواقف المالية، يتعلق هذا النوع من الخطر الذي يتعلق بشركة أو مجموعة من الشركات بهيكل رأس المال، والتعرض للتخلف عن السداد والمعاملات المالية، وبالتالي تعكس المخاطر المحددة عدم يقين المستثمرين بشأن جمع العوائد والخسارة النقدية المحتملة.


علاوة على ذلك، تواجه الشركات أيضا مخاطر تشغيلية، يطرح هذا النوع من المخاطر عندما تعيب الشركات في التفكير المالي أو سوء الإدارة، أي أنها تفشل في النجاح في تعهداتها بناء على عوامل داخلية.


تؤثر المخاطر المالية على الأعمال التجارية بأشكال وأحجام مختلفة، الوعي بالمخاطر المالية أمر لا بد منه، ومع ذلك فإن معرفة المخاطر والاستراتيجيات لحماية الذات لا تقضي على المخاطر؛ فهي تخفف من الضرر وتقلل من فرص النتائج السلبية.


المخاطر المالية للسوق


غالبا ما تكون الأسواق المالية مركزا للمخاطر المالية حيث يمكن أن تؤثر عليها عدة ظروف، عندما يكافح قطاع السوق الحرج مع أزمة مالية، فإنه يؤثر على الوضع النقدي للسوق بأكملها، تشهد الأزمة المالية العالمية للفترة 2007-2008 على مخاطر السوق، مع إغلاق الأعمال التجارية فقد المستثمرون ثرواتهم، واضطرت الحكومة إلى إعادة النظر في سياستها النقدية.


بالإضافة إلى ذلك تؤثر الأحداث الأخرى على السوق أيضا، مثل التقلبات، إنه يجلب عدم اليقين فيما يتعلق بالقيمة العادلة لأصول السوق، يتم قياس التقلب على أنه تقلب ضمني، يتم تمثيل هذه القيمة الإحصائية كنسبة مئوية تعكس ثقة أصحاب المصلحة في أن عوائد السوق تتطابق مع تقييم السوق ككل، إنه يعطي نظرة ثاقبة على السوق في الارتفاع مقابل السوق في الانخفاض، لذلك يمكن أن تؤدي مخاطر التقلب إلى تقلبات حادة في الأسعار في أسهم سوق الأوراق المالية.


يمكن أن تشكل تغيرات أسعار الفائدة في السوق والتخلف عن السداد مخاطر مالية، يحدث التخلف عن السداد بشكل رئيسي في سوق الديون أو السندات عندما يفشل المصدرون أو الشركات في دفع التزامات ديونهم. التخلف عن السداد يضر المستثمرين بشدة، وفي الوقت نفسه تميل التغيرات في سعر الفائدة في السوق إلى دفع الأوراق المالية الفردية إلى عدم ربحية المستثمرين، يضطرون إلى سندات الدين ذات الدفع المنخفض أو العوائد السلبية.


تنشأ المخاطر المدعومة بالأصول عندما تصبح الأوراق المالية المدعومة بالأصول متقلبة عندما تتغير قيمة الأوراق المالية الأساسية أيضا، يمكن فهم فئة مشتركة من الأصول المدعومة من خلال المثال التالي، المقترض الذي أخذ المال لفترة معينة يسدد الدين في وقت مبكر، هذه الدفعة المبكرة تنهي تدفق الدخل من السداد، كما أنه يتخلص من الدخل المحتمل من التغيرات الكبيرة في أسعار الفائدة.


المخاطر المالية التي تتعرض لها الحكومات


تنشأ المخاطر المالية للحكومة في الحالات التالية:

  • تفقد الحكومة السيطرة على سياستها النقدية.
  • عدم قدرتها أو عدم رغبتها في السيطرة على التضخم.
  • تخلفا الحكومة عن سداد سنداتها.
  • قضايا ديون أخرى


تصدر الحكومة الديون بالشكل التالي:

  • السندات.
  • تمويل الحروب.
  • بناء الجسور.
  • بناء البنية التحتية.
  • دفع تكاليف العمليات اليومية العامة.


على سبيل المثال، تصدر حكومة الولايات المتحدة ديونا تسمى سندات الخزانة، تخلفت العديد من الحكومات عن سداد الديون، بما في ذلك فنزويلا وروسيا والأرجنتين واليونان، تؤخر بعض الحكومات فقط مدفوعات الديون، في حين أن البعض الآخر يدفع أقل من المبلغ المتفق عليه، في كلتا الحالتين يؤدي ذلك إلى مخاطر مالية للمستثمرين أو أصحاب المصلحة.


المخاطر المالية للأفراد


يمكنك أيضا أن تقع فريسة للمخاطر المالية إذا اتخذت قرارات سيئة، يمكن أن يكون أحد الأسباب الشائعة للمخاطر المالية هو أخذ يوم عطلة غير ضروري من العمل، تشمل الأسباب الأخرى استثمارات المضاربة، يجب أن يفهم الأفراد أن كل تعهد ينطوي على مخاطر محتملة، هناك مخاطر خارجة عن إرادة المرء، لذلك من الضروري إدراك العواقب بشكل كامل.


تنطوي مخاطر السيولة على الحالتين التاليتين للمستثمرين:


  • مخاطر سيولة السوق : تشمل الأصول والأوراق المالية التي لا يمكن بيعها أو شراؤها بمعدل يعوض عن الخسائر في سوق متقلبة، ينشأ عندما يكون هناك العديد من البائعين ولكن القليل من المشترين.

  • التمويل أو مخاطر السيولة بالتدفق النقدي : إمكانية ألا يكون لدى الشركة رأس المال اللازم لدفع ديونها، وبالتالي يضطر إلى التخلف عن السداد ويضر بأصحاب المصلحة.

يتعرض الأفراد أيضا لمخاطر المضاربة حيث يكون للربح نجاح غير مؤكد، يؤدي البحث غير السليم للمستثمر قبل الاستثمار إلى فرص مخاطر المضاربة، يحدث ذلك عندما يصلون إلى أبعد من أن يحققوا مكاسب أو يستثمرون جزءا كبيرا من صافي ثروتهم في استثمار معين.


هل لديك تدفق من العملات الأجنبية؟ يمكنك أيضا التعرض للمخاطر المالية للعملة حيث تؤثر العوامل التالية على أموالك المحسوبة:

  • تغيرات سعر الفائدة.
  • تغييرات السياسة النقدية.
  • التغيرات في الأسعار بسبب اختلافات السوق.
  • التغييرات السياسية.
  • الكوارث الطبيعية.
  • التغييرات الدبلوماسية.
  • الصراعات الاقتصادية.

إيجابيات وسلبيات المخاطر المالية


المخاطرة هي الجانب الآخر من المكافأة، المخاطر المالية هي حالة من عدم اليقين، إنه موجود بدرجات مختلفة، مصطلح "المخاطر" له دلالة سلبية، والمخاطر المالية لديها القدرة على الانتشار من عمل إلى آخر أو إلى قطاع او سوق وحتي عالم بأكمله، مما يجعلها مشكلة خطيرة، لذلك فإن فهم وتقييم درجة المخاطر المالية المرتبطة بالأصل يمكن أن يؤدي إلى قرارات تجارية أفضل وأكثر استنارة.


إيجابيات وسلبيات معرفة المخاطر المالية هي كما يلي:


1. إيجابيات المخاطر المالية

  • تسهل اتخاذ قرارات أكثر استنارة.
  • تساعد في تقييم القيمة، أي نسبة المخاطرة إلى المكافأة.
  • يمكن التعرف عليها من خلال أدوات التحليل.

2. سلبيات المخاطر المالية

  • غالبا ما تنشأ من قوى خارجية لا يمكن التنبؤ بها.
  • يمكن أن يكون لا يمكن السيطرة عليها أو يصعب التغلب عليها.
  • يمكن أن تنتشر إلى قطاعات أو أسواق مختلفة.

أدوات لمراقبة المخاطر المالية


تساعد العديد من الأدوات الأفراد والحكومات والشركات على حساب درجة المخاطر المالية التي قد يواجهونها، فيما يلي بعض الطرق الشائعة الاستخدام لتحليل المخاطر المالية المرتبطة بالاستثمارات طويلة الأجل:


  • التحليل الأساسي : يقيس القيمة الجوهرية للأوراق المالية، يقوم بتقييم جميع جوانب الأعمال الأساسية، مثل أرباح الشركة وأصولها.

  • التحليل الفني : يقوم بتقييم الأوراق المالية عن طريق الإحصاءات، وهو ينظر في العوائد التاريخية، وأسعار الأسهم، وأحجام التجارة، وبيانات الأداء الأخرى.
  • التحليل الكمي : يقيم الأداء التاريخي للشركة باستخدام حسابات نسبة مالية محددة.


إذا كنت تراقب المخاطر المالية من خلال أي من تقنيات التحليل المذكورة أعلاه، فتأكد من تحليل الاتجاهات على مدى فترة طويلة، بهذه الطريقة ستفهم بشكل أفضل اتجاهات التقلبات والتقدم نحو هدف مالي أفضل، من المهم أن نفهم أن تاريخ المخاطر لا ينطوي دائما على مخاطر مستقبلية أيضا.


الأسئلة الشائعة عن المخاطر المالية


اليك اهم الأسئلة الشائعة عن المخاطر المالية:


1. كيف يمكن تحديد المخاطر المالية؟

تساعد الممارسات التالية في تحديد المخاطر المالية:

  • النظر في عوامل الخطر التي قد تواجهها الشركة هو شرط أساسي لتحديد المخاطر المالية.
  • مراجعة الميزانيات العمومية للشركات.
  • دراسة بيانات المراكز المالية.
  • استكشاف نقاط الضعف في خطة تشغيل الشركة.
  • مقارنة المقاييس بالشركات الأخرى في نفس الصناعة.
  • تحديد مجالات مخاطر الشركة ويتم ذلك عن طريق استخدام تقنيات التحليل الإحصائي.

2. كيف تتعامل مع المخاطر المالية؟

قد يكون القضاء على المخاطر المالية تماما أمرا صعبا ومكلفا ولكن التخفيف من المخاطر أسهل وغير مكلف، يمكن للفرد أو الشركة تحييد المخاطر المالية من خلال تنويع الاستثمارات، أو الاحتفاظ بالمبلغ المناسب من التأمين أو الأموال الكافية لحالات الطوارئ، تعد مصادر الدخل المختلفة أيضا خيارا جيدا لمعالجة المخاطر المالية.


3. لماذا فهم أسباب المخاطر المالية مهم؟

يعد فهم المخاطر المالية وتقييمها والتخفيف من حدتها أمرا بالغ الأهمية لنجاح المنظمة على المدى الطويل، غالبا ما تأتي المخاطر المالية كعقبة رئيسية في طريق تحقيق الأهداف المتعلقة بالتمويل مثل دفع القروض في الوقت المناسب، وتحمل مبلغ دين صحي، وتسليم المنتجات في الوقت المحدد، لذلك فإن فهم أسباب المخاطر المالية بشكل كامل واعتماد التدابير الصحيحة لمنعها يمكن أن يساعد الشركة على تحقيق عوائد أفضل.


4. هل المخاطر المالية منهجية أم غير منهجية؟

المخاطر المالية هي خطر غير منهجي لأنه لا يؤثر على كل شركة، إنه خاص بكل شركة لأنه يعتمد على عمليات المنظمة وهيكل رأس المال.




إرسال تعليق