24 مهارة أساسية في إدارة المشاريع

تحليل شامل للمهارات الضرورية التي يجب توافرها لضمان نجاح إدارة المشاريع في بيئة العمل الحديثة.

 إنه ليس المسمى الوظيفي؛ إنها لعبة المهارات، مهارات إدارة المشاريع مهمة لكل عضو في الفريق، إنها مجموعة من التخصصات التي لا غنى عنها لتحقيق الأهداف التنظيمية، الأهم من ذلك أن مهارات إدارة المشاريع قابلة للنقل بدرجة كبيرة.


مع استمرار الابتكار التكنولوجي في الارتفاع، تسعى المنظمات إلى تسريع تسليم المشاريع والاستفادة من الفرص، هناك طلب على المهنيين الدؤوبين في إدارة المشاريع الذين يتمتعون بمهارات قوية في إدارة المشاريع في كل صناعة، سواء كانت تكنولوجيا المعلومات أو الخدمات المالية أو الرعاية الصحية أو الهندسة أو غيرها، لذلك دعونا نتعمق بسرعة في 24 مهارة أساسية تساعد على تسريع حياتك المهنية.



24 مهارة أساسية في إدارة المشاريع
مهارات إدارة المشاريع 



أهمية إدارة المشاريع في عالم الأعمال اليوم


في عالم الأعمال التجارية الديناميكية سريع الخطى، أصبحت الخبرة في إدارة المشاريع ضرورية لزيادة الإنتاجية في السوق التنافسية، تبحث المنظمات عن مديري المشاريع ذوي المهارات والخبرات العليا لتحسين أعمالهم، تساعد هذه المهارات في التخطيط السليم والتنظيم وتحديد الأدوار الوظيفية وتخصيص الموارد والمهام وتنفيذ الإجراءات وتحقيق الأهداف في حدود الميزانية والجدول الزمني لإكمال المشروع وتحقيق النتيجة المرجوة بأقصى قدر من الأرباح والفوائد.


تساعد إدارة المشاريع أيضا في إنشاء روابط قوية بين أعضاء الفريق وأصحاب المصلحة باستخدام الأدوات والتقنيات الحديثة لتجنب النزاعات وإدارة المخاطر، يمكن لإدارة المشاريع المثالية أن تتفوق في أهداف الأعمال التجارية وتجعلها تقف على قمة عالم الأعمال.


ما هي مهارات إدارة المشاريع؟


تساعدك مهارات إدارة المشاريع في أن تصبح مدير مشروع متمرسا، تشمل المهارات الرئيسية في إدارة المشاريع كل من المهارات الصعبة و الشخصية.


يتم تعلم المهارات الصعبة، التي تسمى أيضا المهارات التقنية، من خلال التعليم، بما في ذلك الدورات التدريبية والممارسات العملية في المختبرات، تشمل المهارات الصعبة في إدارة المشاريع نطاق المشاريع، وتطوير الوثائق، ومعرفة أداة إدارة المشاريع، وإدارة المخاطر، وتخطيط المهام وإدارتها، وإدارة الحافظة، وما إلى ذلك.


في المقابل، يمكن تعليم المهارات الشخصية وتعلمها في أي مكان أو تطويرها أو تحسينها بنفسك، الدورات التدريبية غير مطلوبة في بناء المهارات الشخصية، يمكن تعلمهم من خلال الممارسة المنتظمة، بالإضافة إلى ذلك بعض المهارات الشخصية هي جزء من شخصيتك التي تجيدها أو تريد العمل عليها، تشمل هذه المهارات حل المشكلات والتنظيم وصنع القرار والتفاوض وإدارة النزاعات والقدرة على التكيف وغيرها.


معا، تبني هذه المهارات الصعبة والشخصية صورة قوية للمرشح لأداء دور إدارة المشروع بفعالية.


24 مهارة أساسية في إدارة المشاريع


دعونا نستكشف المهارات الرئيسية لإدارة المشاريع المطلوبة للتعامل مع المشروع وتحقيق نتائج رائعة للمشروع.


1. التواصل

غالبا مدير المشروع يقضي بطريقة ما 90٪ من وقته في التواصل، يحدد هذا البيان أهمية مهارات الاتصال لمدير المشروع، التواصل هو المفتاح لقيادة المشاريع بنجاح إلى الانتهاء في الوقت المناسب والميزانية والحصول على النتائج المرجوة.


إذا لم يكن لدى مدير المشروع مهارات اتصال جيدة، فسيتم تفويت المواعيد النهائية والنتائج غير الفعالة، مما يؤدي إلى تدهور التقدم المحرز في المشروع وجودته، وفقا لدراسة استقصائية يمتلك 28٪ من عمال المشروع مهارات اتصال ضعيفة، مما يجعله سببا رئيسيا للتأخر في تسليم المشروع.


2. القيادة

المهارات القيادية هي واحدة من أهم المهارات المطلوبة لإدارة الفريق، تتضمن المهارات القيادية توجيه وتحفيز أعضاء الفريق وغيرهم من العمال المشاركين في المشروع، يستمر القادة الأقوياء في ملاحظة بيئة عمل إيجابية ومنتجة لتحقيق أفضل النتائج.


يقدم القائد القوي مساهمة ذات مغزى في المشروع، ويحافظ على أعضاء الفريق المشاركين ويساعدهم على أداء المهام المعقدة دون عناء، وتخفيف العبء مع زيادة الإنتاجية، وتحديد الأهداف، وتقديم تعليقات بناءة، وتقييم أداء كل عضو.


بالإضافة إلى ذلك، فإن قيادة الفريق القوية تجعل بيئة العمل أكثر سعادة من خلال الاعتراف بالإنجازات والثناء على الآخرين للقيام بعمل أفضل في المستقبل، بما في ذلك أولئك الذين يجدون صعوبة في تنفيذ المهمة بشكل مثالي.


3. إدارة المخاطر

إنها واحدة من أفضل المهارات المطلوبة لمدير المشروع، ترتبط المخاطر بكل مهمة نؤديها، نفس الأعمال للمشروع، يجب أن يكون لدى مدير المشروع الجيد مهارات في إدارة المخاطر يمكنه من خلالها العثور على عوامل الخطر وتقييمها والتخفيف من حدتها، يساعد هذا النهج في تنفيذ المشروع في الوقت المناسب وبطريقة ناجحة.


إدارة المخاطر هي واحدة من المهارات الشخصية الضرورية اللازمة في كل مدير مشروع بحيث يمكنهم خلال التقدم الكامل للمشروع، إذا نشأ أي خطر غير متوقع، إزالته من المشروع دون إعاقة العملية أو الإنتاج أو أي مهمة للمنظمة.


4. حل المشكلات

إنها مهارة شخصية مطلوبة من جميع العمال الميدانيين، في إدارة المشاريع هذه المهارات مهمة لتعلم تنفيذ المهمة دون أي مشكلة، يجلب التفكير النقدي إلى جانب الموقف الإيجابي، مهارات حل المشكلات التي يمكن أن تساعدك على الالتزام بالأهداف وتقييم الحقائق وإجراء تقييمات غير متحيزة تتنقل عبر المشاريع المعقدة أو الغامضة وتحقق النتائج المرجوة في الوقت المحدد وفي حدود الميزانية.


5. التنظيم

التنظيم هو أحد المهارات الرئيسية اللازمة لمدير المشروع الجيد، تتضمن المنظمة مهارات متعددة مثل العثور على الأهداف، والالتزام بالأهداف، وتحديد أولويات الترتيبات من الأعلى إلى الأدنى، وتقسيم المشاريع إلى مستويات ومهام، والتواصل مع أصحاب المصلحة وأعضاء الفريق، وما إلى ذلك، كل هذه المهارات مجتمعة تجعل مدير المشروع يعمل بشكل منهجي وفعال.


تحافظ طريقة العمل المنظمة على اهتمام مدير المشروع بكل تفاصيل المشروع، إنه يقلل من المخاطر، مما يجعلهم يركزون ويساعدون الآخرين على أداء عملهم بشكل جيد لتحقيق النتيجة المرجوة.


6. التفاوض

مهارات التفاوض القوية هي جزء من مهارات الاتصال، ويجب أن يكون لدى مدير المشروع مهارات لحل النزاعات وإدارة أصحاب المصلحة، إذا كان لدى مدير المشروع هذه المهارة، فيمكنه تعزيز التواصل المفتوح بين الأطراف المختلفة، وتشجيع وجهات النظر المتنوعة، واتباع ثقافة الاحترام، سيحافظون على اهتمام ومشاركة جميع أعضاء الفريق لتحقيق النتائج المرجوة من المشروع.


7. التفكير النقدي

عادة ما يفهم الناس أسس إدارة المشاريع ولكنهم يفتقرون إلى القدرة على التفكير خارج الصندوق، عندما يمتلك مدير المشروع مهارات التفكير النقدي، فإنه لن يقبل ما يسمعه ولكنه يستغرق وقتا كافيا للذهاب بدقة من خلال كل منظور، وفهم المشكلة، وإجراء بحث لاتخاذ قرار مستنير، يعرف المفكر النقدي كيفية التعامل مع العقبات على الطريق ويحقق نتائج إيجابية حتى من الوضع السلبي أثناء إدارة المشروع.


8. إدارة التغيير

تشير إلى تنفيذ عملية وأدوات منظمة تسهل الانتقال من الحالة الراهنة إلى حالة مستقبلية مرغوبة داخل المنظمة، إذا كنت قد عملت في منظمة كبيرة، فيجب أن تكون قد مارست إدارة التغيير عن علم أو دون علمك، تحصل الشركات على إدارة التغيير في غضون مجموعة معينة من الفترات حتى يتمكن العمال من التكيف مع التغييرات بسهولة، وتزداد كفاءتهم مع ارتفاع التكنولوجيا.


9. اتخاذ قرار

يجب اتخاذ القرارات في بعض الأحيان بسرعة عند إدارة المشروع، يجب أن يعرف مدير المشروع كيفية مراقبة الوضع واتخاذ قرار يؤثر بشكل إيجابي على التقدم المحرز في المشروع ونتائجه.


مهارات صنع القرار هي مهارات شخصية مهمة تشمل القدرة على تقييم الخيارات والخيارات المتاحة، بالإضافة إلى ذلك يجب أن يكونوا قادرين على تقييم الفوائد والمخاطر المرتبطة بالخيارات لاختيار أفضل مسار للعمل، يقلل هذا النهج من فرص الخسائر ويساعد في المكاسب المحتملة في المشروع.


10. القدرة على التكيف

التطور ثابت في المشاريع، يمكن أن يكون التغيير شاقا، ولكن إذا لم يتكيف الفريق، فقد يعاني المشروع ولا يقدم النتيجة المرجوة، من المهم أن يكون لديك هذه المهارة الناعمة لتكون مرنة تجاه التغيير، يتمتع مدير المشروع الجيد بالحكمة لاختيار مكان التكيف مع التغيير وأين يتعين التجاوز والتكيف لإكمال المشروع والحصول على النتائج المرجوة.


11. إدارة الجودة

إنها واحدة من أفضل مهارات إدارة المشاريع للتعلم والإتقان، تشير مهارة إدارة الجودة إلى القدرة على الإشراف على أعمال المشروع اللازمة وتقديم المنتج النهائي أو النتيجة النهائية وإدارتها وفقا للمعايير التي يقدمها العميل، يجب على مدير المشروع أن يضمن أن تكون النتيجة نوعية وأن تحقق التميز في منصبه، كلما كانت مهارات إدارة الجودة لمديري المشاريع أفضل، كلما كانت العملية التجارية ذات الكفاءة والجودة العالية أفضل، إذا تم تحقيق توقعات العميل وتجاوزها، فستكون هناك فرص متزايدة لمزيد من التعاون وتعزيز تسويق الأعمال.


12. الاستراتيجية

تشير الاستراتيجية إلى توليد أهداف قيمة وإبداعية مع مجموعات متعددة من الأنشطة، تتضمن الاستراتيجية المثالية إنشاء الأهداف، وتحديد الأولويات، وتوجيه الإجراءات للوصول إلى الهدف، ونشر الموارد لتنفيذ الأعمال، تحدد الاستراتيجية كيف ستحقق الوسائل، أي الموارد، الهدف، هنا يجب على مدير المشروع إتقان وضع استراتيجية للمشروع بأكمله لوضع توجيهات بسيطة وواضحة لاتخاذ القرارات وإدارة المخاطر وتخصيص الموارد والمهام لتحقيق النتيجة المرجوة وتحقيق الفائدة.


13. إدارة المهارات

تفضل الشركات دائما توظيف أشخاص ذوي مهارات وخبرات ممتازة، من الأهمية بمكان معرفة خبراتهم لجعلهم يعملون على نفس الشيء ويحققون نتائج فعالة بدون أخطاء، يجب أن يكون مدير المشروع قادرا على فهم الخبرة والاستفادة منها بشكل كامل حيث تنتمي إلى المشروع، يساعد على إسناد المهام إلى الفرد أو الفريق الصحيح بدلا من القيام بذلك على أساس مخصص، يعزز هذا النهج جودة المشروع ويسرع التقدم.


14. وضع الميزانية

سواء كان مشروعا صغيرا أو كبيرا، فإن وضع الميزانية أمر بالغ الأهمية للنجاح، تشير الميزانية إلى إنفاق التكلفة الإجمالية التي يتطلبها المشروع لإكمالها وتحقيق النتيجة المرجوة بنجاح، يدير مدير المشروع نموذج الميزانية، مع الحفاظ على جميع التكاليف الضرورية وغير المتوقعة للمشروع والنظر في كل عامل، بما في ذلك الموارد والعمالة والضرائب والدخل وغيرها.


في حالة فشل مدير المشروع في تقديم خطة ميزانية حقيقية، قد يواجه المشروع مشكلة في الانتهاء بسبب نقص الموارد في النهاية، لن يتم تحقيق أهداف المشروع، مما يجعل من المستحيل إكمال المشروع وفقدان الاستثمارات المستخدمة في المشروع.


15. التخطيط

التخطيط هو أحد المهارات الشخصية الضرورية المطلوبة في مدير المشروع، أحد الأسباب الشائعة لفشل المشروع هو سوء التخطيط، والذي يتضمن:


  • 40٪ من إعطاء الأولوية للتغيير داخل المنظمة.
  • 38٪ شرط عدم الدقة.
  • 30٪من الأهداف غير الواضحة للمشروع.
  • 35٪ تعديلات في أهداف المشروع.


التخطيط أو الجدولة هي واحدة من المسؤوليات الرئيسية لمديري المشاريع، في حالة تتبع الجداول الزمنية وتوقع حواجز الطرق قبل ظهورها، يمكنهم إكمال المشروع في غضون الوقت والميزانية.


16. إدارة الموارد

تشير إدارة الموارد إلى ممارسة التخطيط المناسب والجدولة وتخصيص الموارد والأشخاص لمشروع ما، بالإضافة إلى التعامل مع الشؤون المالية والميزانيات والأدوات والتكنولوجيات لإكمال المشروع، يضمن إتقان مهارات إدارة الموارد من قبل مدير المشروع أنه مع الموارد المناسبة، سيتم الانتهاء من المشروع وتحقيق أهداف العمل، مع عائد مرتفع على الاستثمارات وعدم إهدار المزيد من الأرباح.


17. التعاون

التعاون يخدم نفس الشيء كما يعني، يجب على مدير المشروع الجيد تطوير المهارات التي تشمل العمل مع مجموعة من الأشخاص وفقط، اعتمادا على المتطلبات، يجب ألا يركزوا على أي من الخيارات، إذا كان هناك فريق يعمل على مهمة أو مشروع كبير بنفس الهدف، مع مهارات المشروع وخبرته، فسيعملون معا بشكل أفضل، يجب أن يعرف مدير المشروع الجيد كيفية التعامل مع الفريق ووقف الفوضى أو الصراعات عندما تتطور بين أعضاء الفريق.


18. التخطيط الاستراتيجي

التخطيط الاستراتيجي هو مهارة مهمة وضرورية لمدير المشروع، تساعد هذه المهارات في تحديد أهداف وغايات المنظمة أو الأعمال التجارية مع رؤية للمستقبل، تتضمن العملية تحديد سلسلة من المهام بطريقة منظمة لتحقيق الأهداف وتحقيق النتيجة المرجوة المتوقعة للمستقبل، يجب أن يعرف مدير المشروع كيفية وضع الاستراتيجيات، وتحديد أولويات الإجراءات، ووضع الخطط، وتنفيذ وإدارة الموارد والفرق، ورصد التقدم المحرز، وتنقيح الخطة إذا لزم الأمر، يؤثر هذا النهج بشكل إيجابي على المشروع ويساعد في الوصول إلى الهدف المنشود في حدود الميزانية والجدول الزمني.


19. تخطيط المشروع

إنها مهارة ضرورية في إدارة المشاريع تحدد ما إذا كان المشروع يصل إلى النجاح أو الفشل، تخطيط المشروع هو أساس دورة إدارة المشروع، حيث يتناول التخطيط العملية الكاملة لإكمال المشروع في غضون فترة زمنية معينة، تركز جميع المراحل والأهداف والموارد والميزانية وأعضاء الفريق والمهام والجداول الزمنية والتكاليف الإضافية وأصحاب المصلحة ووضع التدابير والسياسات والأهداف على تخطيط المشروع من بداية المشروع حتى نهايته.


بمجرد الانتهاء من تخطيط المشروع، يبدأ الفريق في تنفيذ المشروع، تعد مهارات تخطيط المشاريع ضرورية بالنسبة للمدير أو قيادة الفريق لتحقيق النتيجة المرجوة وتجنب الخسائر المحتملة في الأعمال التجارية والمشاريع الأخرى.


20. حل النزاعات

يمكن إثارة النزاعات حتما أثناء إدارة المشروع، يمكن أن يكون من بين أعضاء الفريق لاتخاذ قرارات المهام أو أصحاب المصلحة إجراء تغييرات في نطاق المشروع أو حول المواعيد النهائية أو الميزانيات الفائتة، حل النزاعات هو مهارة تعالج وجهات نظر كل جانب من جوانب الصراع، وتلاحظ القضية، وتجعلهم يشعرون بأنهم مسموعين ومدعمين، ويحقق نتيجة تناسب الجميع. 


هنا، يجب ألا يكون لدى مدير المشروع مشاكل في الأنا عند مواجهة الغطرسة ولكن التعامل مع المحادثة بصبر وتعاطف يمكن أن تقلل من المواقف المحبطة وتجلب الرضا نحو العمل لتحقيق الهدف المنشود معا.


21. الإبداع

يتطلب التفكير خارج الصندوق لتحقيق نتيجة إيجابية للمشروع مهارة شخصية حاسمة تسمى الإبداع، إن اتباع الحشد أو التقنية الموجودة بالفعل لا يولد نتائج مختلفة مع الربح، يتطلب الأمر الإبداع لمساعدة الفريق والأفراد العاملين في المشروع على تجربة أشياء لا تخرج عن الأمل، إنه يتجاوز النمو والربح، يجب أن يعرف مدير المشروع كيفية تحدي العمليات الحالية والثابتة، وأساليب العمل، والمنتجات لتصبح أكثر إنتاجية وتحقيق نتائج فعالة مع تقليل التوتر والمزيد من التكيف مع التغيير.


22. إدارة الوقت

تشير إدارة الوقت إلى الوقت المستغرق في التقدم المحرز في المشروع العام، إنها واحدة من المهارات التقنية الحاسمة اللازمة لتنفيذ مشروع، إذا لم يكن لدى المرء مهارات في إدارة الوقت، فسيتأخر الانتهاء من المشروع.


تدور إدارة الوقت حول الوفاء بالمواعيد النهائية وضمان النواتج في الوقت المناسب، يجب أن يعرف مدير المشروع كيفية إدارة وقته إلى جانب عمل فريقه ووقت المشروع بأكمله للحصول على النتيجة المرجوة.


هناك العديد من الأدوات لتتبع ما إذا كان التقدم المحرز في المشروع قد كان في الوقت المناسب أو تأخر لتوظيف الإجراءات اللازمة للتخفيف من حدة ذلك، يجب أن يكون مدير المشروع محترفا في إدارة الوقت وأن يكون على دراية بالأدوات الموثوقة لتسريع تقدم المشروع.


23. المنهجية

تشير المنهجية إلى مجموعة الأساليب والافتراضات والقواعد المنفذة مع الانضباط، يجب أن يكون لدى مدير المشروع القدرة على إعداد مجموعة من القواعد والعمليات التي تحدد كيفية عملهم وأعضاء الفريق وإدارة المشروع.


يجب أن يكون مدير المشروع على دراية جيدة بأطر ومنهجيات إدارة المشاريع المختلفة لضمان المنافسة الناجحة للمشروع وتحقيق الهدف المنشود، إذا كان مدير المشروع يفتقر إلى مهارات المنهجية، فإنه يزيد من فرصة المخاطر وازدواجية الجهود التي تؤثر بشكل كبير على المشروع.


24. الجدولة

تعد جدولة المشاريع جزءا ضروريا من إدارة المشاريع، تتضمن الجدولة الفعالة التنظيم السليم لمهام المشروع والوقت والفرق لإكمال المشروع وتحقيق النتائج المرجوة، عندما يتعلق الأمر بالجدولة، ينظر الناس عموما في المواعيد النهائية والنواتج خلال المدة المقررة، ومع ذلك فهو أكثر من ذلك بكثير.


تعمل الجدولة بشكل جيد، إلى جانب النظر في الموارد وإدارة المخاطر، يتم استخدام العديد من الأدوات لتصور أداء المشروع وجدولة مهام المشروع والمواعيد النهائية والمعالم والتبعيات، توفر هذه الأدوات رؤى قيمة حول المشروع لتحديد مكان العمل لتعزيز التقدم.


الأسئلة الشائعة حول مهارات إدارة المشاريع


1. ما هي أفضل ثلاث مهارات يجب أن يتمتع بها كل مدير مشروع؟

هناك العديد من المهارات الصعبة والشخصية الضرورية للتعلم والإتقان من أجل إدارة المشاريع بكفاءة، يعتمد تحديد أولويات المهارات المطلوبة على المشروع الذي نعمل عليه وضرورة ذلك، ومع ذلك فإن المهارات الثلاث الأكثر شيوعا والمطلوبة في كل إدارة مشروع هي التواصل والقيادة والتعاون.


2. كيف تختلف إدارة المشاريع عبر الصناعات؟

هناك أهداف وغايات مختلفة في قطاعات مختلفة من إدارة المشاريع، يتطلب كل منها مجموعة محددة من مهارات وخبرات إدارة المشاريع لإكمال المشروع، يجب على المرء أن يفهم متطلبات مكونات المشروع، ومع ذلك هناك العديد من إدارة المشاريع عبر الصناعات التي تتضمن المبادئ والممارسات الأساسية التي يمكن استخدامها عالميا.


3. هل يمكن تعليم مهارات إدارة المشاريع ذاتيا؟

يمكن أن تكون مهارات إدارة المشاريع ذاتية التدريس ولكنها تأتي مع أخطاء وتجارب، تتضمن مهارات مدير المشروع مجموعات متعددة من المهارات، يمكن بناء بعضها عن طريق الممارسة، والبعض الآخر يحتاج إلى دورات وجلسات عبر الإنترنت لتقليل فرصة الخطأ.


4. كيف يمكنني أن أكون مدير مشروع جيد؟

يجب أن يكون لدى مدير المشروع الجيد (PM) القدرة على خلق شعور بديهي للغاية لفهم المنتج أو الهدف المطلوب وجمع وتقييم وتطبيق المهارات اللازمة المطلوبة لإكمال المشروع وتحقيق النتيجة المرجوة، يمكنك تعلم المهارات من خلال الممارسة الذاتية والانضمام إلى أفضل الدورات عبر الإنترنت لتطوير مهارات إدارة المشاريع وتصبح مدير مشروع محتمل.


5. ما هو دور التكنولوجيا في إدارة المشاريع الحديثة؟

لعبت التكنولوجيا دورا استراتيجيا في إدارة المشاريع الحديثة من خلال زيادة التواصل والتعاون، مع معرفة مجموعة واسعة من الأدوات والتقنيات، يمكن لمدير المشروع التواصل مع فرق العمل وأصحاب المصلحة من أي مكان وتتبع تقدم العمل.




إرسال تعليق